رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أملاك الري وطرح النهر تحت سيطرة البلطجية

المحـافظـات

السبت, 02 مايو 2015 08:17
أملاك الري وطرح النهر تحت سيطرة البلطجيةمبانٍ تمت إقامتها في تحد للقانون
دمياط - عبده خليل:

في ظل مكافحة الدولة لتبوير الأراضي الزراعية وتجريمها وفي ظل تهرب الجهات المعنية من مسئوليتها فلا هي تتحرك وتأخذ إجراءاتها ضد المخالفات

والمخالفين ولا تتصدي للفساد والمفسدين حتي أصبح الفساد يستشري وينتشر هنا وهناك وتحديدا ففي مدينة فارسكور التابعة لمحافظة دمياط قام مجموعة من البلطجية بوضع أيديهم علي أملاك الدولة وبناء مبانٍ علي طرح نهر النيل

امام محطة الآلة الرافعة بالمدينة التابعة للمحافظة وقاموا باغتصاب أملاك هيئة الري إزالة كافة الأشجار المثمرة وبناء سور حول قطعة الأرض تمهيدا لبيعها بالملايين لعشرات المواطنين البسطاء بعقود بيع ابتدائية حيث يعاونهم علي ذلك محام وأيضا تم
بناء مبانٍ امام شركة الكهرباء المتواجدة بجوار الآلة الرافعة فوق الكابلات تخدم منطقة السلخانة القديمة بها 50 ألف مواطن وقاموا بردم مصرف زراعي بالقوة الجبرية بطول 70 مترا مما ادي إلي عطش اكثر من 50 فدانا، مما ينذر بكارثة خطيرة علي المزارعين وأصبح الفلاحون الآن يبيعون أرضيهم للبناء عليها بعد ان منعت المياه من الوصول إلي الأراضي ومات الزرع وأضاف طارق عبد الهادي خضر مرشح الوفد بدائرة فارسكور ان البلطجية قاموا ببناء فيلا علي طرح نهر النيل
بالطريق المؤدي إلي قرية كفر العرب بمعرفة بعض الموظفين بحماية النيل والري العام الماضي حيث وضعت حراسة مشددة من البلطجية بالأسلحة الآلية حول الفيلا ومن يقترب ي،كون مصيره القتل وأكد خضر بالفعل صدر عدة قرارات إزالة بهذ الشأن، وقالوا احنا هنعمل اللي احنا عاوزينه وعندنا كافة الوسطات وإحنا هنا الحكومة وإحنا مش لاقيين حكومة لأنها تايهة مع محاربة الإرهاب والإخوان ناشد خضر وزير الري والموارد المائية بتنفيذ قرارات الإزالة الخاصة بأملاك الري بمركز فارسكور ومن بين هذه القرارات المحضر رقم 65 والصادر به قرار إزالة رقم 116 وناشد كل مسئول بالدولة إزالة المباني المخالفة وإعادة الأراضي إلي أملاك الدولة مرة أخري وإعادة فتح المصرف الزراعي الذي يخدم 50 فدانا بالمدينة، قبل أن تجف وتبور وتصبح غير صالحة للزراعة.

 

 

أهم الاخبار