رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مستشفى الموت".. تهدد أرواح الأبرياء

المحـافظـات

الخميس, 16 أبريل 2015 20:12
مستشفى الموت.. تهدد أرواح الأبرياء
الدقهلية - بوابة الوفد - سما الشافعي

طالب محمد عبد الغنى شادى، المنسق الإعلامى لتحالف شباب الثورة، وزير الصحة والسكان الدكتور عادل عدوي بفتح تحقيق عاجل وسريع مع من تسببوا في إهدار المال العام بمستشفى "بني عبيد" المركزى، مشيرا إلى أنه تم إنفاق أكثر من 120 مليون على إنشاء مستشفى بنى عبيد المركزى إلا أن هذه الأموال ذهبت أدراج الرياح واتضح أن المبنى آيل للسقوط وغير مطابق للمواصفات.


واستنكر عبد الغنى شادى إصرار المقاول وموافقة وزارة الصحة على تسليم المستشفى مباشرة دون إعطاء الفرصة لفحص المستشفى ومعرفة ما إذا كانت جاهزة أو لا، قائلا:

هناك مخالفات بالجملة فى المستشفى والتى تم الانتهاء من إنشائه منذ ما يزيد عن خمس سنوات وليس به أي أدوات أو إسعافات أولية للمصابين ولا يقوم باستقبال الحوادث.

وأوصت اللجنة التى تم تشكليها من كلية الهندسة جامعة المنصورة بفحص المستشفى بالآتى:
- سرعة اتخاذ اللازم نحو معالجة جذرية للعيوب الموجودة بوصلات مواسير المياه والصرف الصحى وغرف التفتيش وعيوب عزل الرطوبة ونرى أن يتم ذلك بإزالة بلاط الأرضيات بالحمامات ودورات المياه ونظافة ما يعلو السقف
الخرسانى وعزله بعد علاج ما يكون قد تأثر من الخرسانات أسفل طبقة البلاط ومراجعة جميع وصلات المواسير وإعادة التبليط مرة أخرى.
- مراجعة جميع الوصلات بقوائم الصرف الصحى بالدكتات ومراجعة وصيانة غرف التفتيش بتلك الدكتات.
- مراجعة عزل الأسطح وحول جراجير والتأفيل حولها حسب الأصول الهندسية.
- مراجعة الفواصل بين المبانى على مستوى الأسطح وعمل التغطية اللازمة لها.
- سحب المياه المتجمعة ببئر المصعد رقم 3 وعمل العزل اللازم له.
- علاج الأسقف الخرسانية بالأماكن المتأثرة بالرطوبة وما بها من حديد التسليح.
- إعادة دهان الواجهات المتأثرة بالرطوبة دهانا  كليا وليس موضعيا بعد علاج أسباب الرشح.
- إزالة طبقة المحارة بالأماكن السابق الإشارة إليها وإعادتها حسب أصول الصنعة بعد علاج ما يظهر أسفله من عيوب بالقطاع الخرسانى.

أهم الاخبار