رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفي التكامل الصحي بـ"شطانوف" تسكنه الأشباح

المحـافظـات

الاثنين, 06 أبريل 2015 07:21
 مستشفي التكامل الصحي بـشطانوف تسكنه الأشباح
المنوفية - مكتب «الوفد»:

مستشفي التكامل بشطانوف خرابة تسكنه الأشباح والعنكبوت بعد إنفاق ملايين الجنيهات عليه بسبب الإهمال وتحول المستشفي إلي هيكل لا يعمل فيه

غير عيادة الأسنان والمعمل والتي ينقصهما بعض الإمكانات والموارد الصحية والصيدلية ومكتب الصحة الذي يخرج شهادة الوفاة وشهادة الميلاد وتطعيم الأطفال فقط، بل إن المعدات الطبية طالتها يد الإهمال من غرفة عملية كاملة أو غسالة المستشفي التي هلكت من عدم استخدامها ووحدة الأسنان التي تسكنها الفئران.
يقول هاني فتحي فني أشعة انه يوجد جهاز أشعة صيني غير صالح للاستخدام الآدمي وقسم الأشعة به نواقص كثيرة واننا بحاجة إلي جهاز جديد، حيث ان الموجود لدينا من رواكد مستشفي أخري.
وأضاف أشرف سعيد ريان والذي قال عنها انه مستشفي الأشباح ولا يوجد به خدمة وينقصه الأطباء والتخصصات والممرضات وأن الأجهزة المتاحة حالياً تلفت بسبب عدم استخدامها واننا نذهب إلي مستشفي أشمون

العام الذي يبعد عن القرية أكثر من 12 كيلو لنسعف أي حالة من المرضي أو أبناء القرية.
يقول كامل البعثي المحامي بالنقض ومرشح الوفد بدائرة الباجور لعضوية مجلس النواب ان المنظومة الطبية في مصر تعاني من مشكلات جسيمة وخطيرة، وانها عبارة عن سلخانة للبشر وأن القري والكفور تعاني من الإهمال في المستشفيات والوحدات الصحية وأن المأساة الحقيقية هي تعيين أصحاب المحسوبية والوسطاء وعدم اختصاصهم. وطالب «البعثي» الدولة بالاهتمام بالمنظومة الصحية الفقراء لخدمة الفقراء سواء من قلة الأدوية أو الأجهزة المنتهية الصلاحية وغير الآدمية وإهدار المال العام.

 

أهم الاخبار