رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عاصفة الأسعار تضرب صناعة الأثاث فى دمياط

المحـافظـات

السبت, 04 أبريل 2015 07:09
عاصفة الأسعار تضرب صناعة الأثاث فى دمياط
دمياط ــ عبده خليل:

ارتفعت أسعار خامات صناعة الموبيليا بصورة كبيرة خلال الشهر الأخير فى دمياط، إذ ارتفع سعر متر الزان الوسط إلى 2600 بدلاً عن 2400 مقارنة بالشهر الماضى، بزيادة 200 جنيه بدلاً عن 175 جنيهاً وارتفع سعر الكيلو الفيبر من 13 جنيهاً إلى 18 جنيهاً، وعبك القطن من 17 إلى 25 جنيهاً وعبك البوليستر من 13 إلى 22 جنيهاً.

ويقول سيد الجوادى، أقدم مصنعى الأثاث بدمياط إن أسعار الخامات المستخدمة فى صناعة الأثاث ترتفع يوماً بعد آخر وتتم دون رقابة من الجهات المختصة، مشيراً إلى أن البعض اضطر لاستخدام خامات وأنواع من الخشب غير الجيد وهذا يؤدى إلى تدهور جودة صناعة الأثاث فى دمياط.
وأضاف: هناك الكثير من تجار الأثاث يتركون صناعة جدودهم لأنها أصبحت غير مجدية نتيجة لعمليات الغش وضرب الأسعار. وطالب «الجوادى» بتدخل الدولة لإحكام الرقابة على الارتفاع الجنونى فى أسعار الخشب ومنع دخول الأنواع الرديئة منه لأن المستهلك الدمياطى أصبح دائم الشكوى من عيوب صناعة الأثاث الدمياطى ومن رداءة المنتجات، وأشار سيد الجوادى إلى أن الخشب يزيد أسبوعياً بمقدار 200 جنيه وهو ما ساعد على ركود

سوق الأثاث لأن المستهلك لا يستطيع أن يواكب ارتفاع الأسعار الجنونى حيث إن التصدير أصبح أقل من الماضى ولم يعد تاجر الأثاث الدمياطى يشارك فى معارض الأثاث العالمية وفى المقابل لا يوجد اهتمام فى مصر بإقامة معارض للأثاث على الطراز العالمى. وواصل: غرفة صناعة الأثاث لا تهتم بالتجار ولا تعقد اجتماعات لمناقشة مشاكلهم والصعوبات التى تواجههم ولا تهتم إلا بدفع الاشتراكات، مؤكداً أن صناعة الأثاث فى دمياط إذ وجدت الاهتمام الكافى وذللت العقبات التى تواجهها فستصبح أحد أهم مصادر الدخل القومى مثل قناة السويس.
ومن جانبه، قال محمد العوضى، مرشح الوفد بدائرة بندر دمياط، إن سوق الأثاث الدمياطى يشهد حالة هبوط حاد فى المبيعات والارتفاع المفاجئ فى أسعار الخشب وخامات التصنيع كذلك خامات دهانات الموبيليا، وكل هذه الأسباب أدت إلى تهديد أكثر من 60 ألف ورشة بالإغلاق، وهذه الورش يعمل بها أكثر من 250 ألف عامل فى الحرف المختلفة.
وأضاف: معظم أصحاب الورش وصل
الأمر بهم إلى جلب الخامات الصينى كبديل عن الخامات الأساسية المعروفة مثل ابلاكاچ الثى والكورى الذى وصل سعر لوح الأبلاكاچ منه إلى 45 جنيهاً بينما الصينى إلى 20 جنيهاً.
وطالب محمد العوضى بتدخل رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، والدكتور إسماعيل عبدالحميد، محافظ دمياط، لحماية العمال وأصحاب الورش من الارتفاع الجنونى فى أسعار الخامات.
وقال السيد شحاتة، صاحب ورشة أثاث، إنه لا يوجد مبرر لارتفاع الخامات فى كل عام وخاصة فى هذه الأيام، وقال: للأسف جميع خامات صناعة الأثاث ارتفعت بدءً من منتج الأخشاب مروراً بأسعار القشرة والتى زادت بنسبة 50٪ فضلاً عن الارتفاع الكبير فى أسعار الدهانات ومواد التشطيب مما أدى إلى رفع أسعار الأثاث الدمياطى والذى اشتهرت به المحافظة، على مستوى العالم. وأضاف: فوجئنا بارتفاع هائل فى أسعار الأخشاب، حيث ارتفع سعر المتر الخشب البياض إلى 1450 بعد أن كان منذ فترة بمبلغ 800 جنيه، وارتفع سعر متر الخشب الزان إلى 1200 ووصل سعر خشب السوبر إلى 2000 جنيه بعد أن كان بمبلغ 1700 جنيه، وصل الارتفاع لسعر الأبلاكاچ فسعر اللوح الثى وصل إلى 45 جنيهاً بعد أن كان بـ18 جنيهاً، وارتفع سعر اللوح الكورى إلى 37 بدلاً من 22 جنيهاً ووصل سعر المتر الـF. M إلى 57 جنيهاً بعد أن كان بـ40 جنيهاً، كما ارتفعت أسعار القشرة حيث وصل سعر المتر الآرو إلى 10 جنيهات بعد أن كان بخمس جنيهات.
 

أهم الاخبار