الأب المثالي:"زوجتي ماتت ورفضت أجيب لأولادي مرات أب"

المحـافظـات

الخميس, 19 مارس 2015 01:11
الأب المثالي:زوجتي ماتت ورفضت أجيب لأولادي مرات أببد الفتاح محمد يوسف الأب المثالي
القليوبية - بوابة الوفد- صلاح الوكيل:

كان الأب والأم لنجليه "محمد وعبدالله" بعد وفاة زوجته منذ 20 عامًا رفض الزواج لرفضه فكرة "مرات الأب" وخوفا على أولاده من مشاكل مثل هذه الزيجات.

عبدالفتاح محمد يوسف الأب المثالي على مستوى الجمهورية من مدينة شبين القناطر بمحافظة القليوبية، اتخذ قرارًا بالتفرغ لتربية أولاده بنفسه حتى حصل "محمد" على بكالوريوس تجارة، ويستعد حاليًا للزواج و"عبدالله"، في الفرقة الرابعة ليسانس حقوق هذا العام حتى اكتملت رسالته فقرر نجليه أن يردوا له الجميل فقدموا له في مسابقة الأب المثالي ليتم اختياره أبًا مثاليًا على مستوى الجمهورية.

يقول الأب المثالي الحاج عبدالفتاح، حصلت على دبلوم فني

عام 74 وبعدها عملت في أشياء كثيرة منها عاملًا في شركة سماد أبوقير وتركتها بعد 4 سنوات فقط من تعييني ثم قررت السفر إلى العراق، وتزوجت عام 87 وأنجبت ولدين.

ويضيف، في عام 95 توفيت زوجتي وكانت الصدمة الكبيرة لي أن تتركني في بداية الطريق ووقتها قررت أن أعيش لأولادي واترك فكرة الزواج نهائيًا لأنني أكره فكرة زوجة الأب ولخوفي على أولادي قمت بتربيتهم أحسن تربية فحصل محمد 24 سنة على بكالوريوس التجارة ووصل عبدالله 22 عاما الآن إلى

السنة النهائية ببكالوريوس الحقوق.

وتمنى الأب المثالي أن تستقر مصر وتلتف حول رئيسها المشير عبدالفتاح السيسي، وأن يتم القضاء على الإرهاب وتصل مصر لبر الأمان، كما تمنى أن يرى أبناؤه في أعلى المناصب، وأن يحصلا على فرصة عمل مناسبة.

أما "عبدالله" فقال: "أنا وشقيقي "محمد" قررنا تقديم أوراق أبي في مسابقة الأب المثالي وكانت هذه أقل مكافأة له على جهده وتعبه معانا كل هذه السنوات وفرحنا فرحًا شديدًا بفوزه على مستوى المحافظة ثم على مستوى الجمهورية.

وأشار إلى أن والده عاش حياة صعبة للغاية حتى تربينا أنا وشقيقي وحرم نفسه من أشياء كثيرة وكان لنا بمثابة الأب والأم والأخ والصديق وربانا كما ينبغي وغرس فينا الرجولة حتى عندما مرض لم نشعر بأي متاعب وكان صلبًا كالجبل ومازال يعطينا الأمل ويساعدنا لاستكمال حياتنا.

أهم الاخبار