"أم أحمد": بفرح لما بشوف السيسي

المحـافظـات

الأربعاء, 18 مارس 2015 10:32
أم أحمد: بفرح لما بشوف السيسي
الغربية- بوابة الوفد - عاطف دعبس :

عاشت مدينة كفر الزيات لحظات سعيدة، وانطلقت الزغاريد، عقب إعلان فوز الحاجة سامية العشري بلقب الأم المثالية على مستوى الجمهورية ليتوج هذا اللقب قصة كفاح بدأت قبل 28 عاما عندما توفى زوجها رمضان محمود، موظف مجلس المدينة، إثر مرضه بالفشل الكلوي تاركا لها "أمانة" استكمال مشوار الحياة، والخروج بنجليهما أحمد ومحمود إلى بر الأمان.

تقول الأم المثالية: "عملت المستحيل عشان يكونوا أحسن الناس وعشان كده ربنا عوضني خير فيهم وجعلهم خير سندا ليا في الدنيا"، تلك الكلمات أطلقتها الحاجة "سامية" المعروفة وسط جيرانها في الشارع باسم الحاجة "أم أحمد".
وتروي "أم أحمد" أنها عاشت مع

زوجها عدة سنوات على الحلوة والمرة لعدة سنوات وخاصة أنه كان يعمل موظفا في مجلس مدينة كفر الزيات ومرتبه "اللي جاي على قد اللي رايح" حتى أصيب بالفشل الكلوي، وتوفي بعد معاناة مع المرض استمرت 7 سنوات، مضيفة: "لجأت إلى العمل بالأجرة في العديد من المزارع لأن معاش زوجي كان ضعيفا ولا يمكنني من توفير أبسط الاحتياجات".
حصل نجلاها على دبلوم المعهد الفني الصحي بدلا من دخول الجامعة لصعوبة تحمل مصروفاتها في ذاك الوقت، ومن بعدها حصلوا على تقديرات
مرتفعة وتعينا في وظيفة حكومية بالإدارة الصحية بكفر الزيات، كما قدرها الله على تزويجهما من "حليمه" و"رشا"، لتصبح جدة لست أطفال "مروان ومحمود ورمضان ومحمد وفاطمة وأسماء.
من جهته، تمنى "أحمد" الابن الأكبر أن يكتب لوالدته الحج  كونها تستحق التكريم لما لعبته من دورها هام في تربيته ورعاية شقيقه "محمود".
وقال محمود الابن الثاني: "الجنة تحت أقدام الأمهات فليس لنا سوى الحاجة في الحياة فهي كانت وستظل خير رفيق لنا في الحياة في كل وقت فهي عطاء دءوب وفيض من نهر الحنان الذي لا حدود لها".
أما الأم المثالية، فقد تمالكت نفسها وحبست دموعها وهى تدعوا للرئيس عبد الفتاح السيسي ليخرج بالوطن إلى بر الأمان، مؤكدة أنها تفرح كثيرا كلما شاهدته متفائلا قويا ودعت له بالتوفيق ورددت عبارته الشهيرة "تحيا مصر".

أهم الاخبار