"إيناس".. مات الزوج فتولت تربية الأبناء

المحـافظـات

الأربعاء, 18 مارس 2015 09:43
إيناس.. مات الزوج فتولت تربية الأبناء
الغربيه - بوابة الوفد - عاطف دعبس :

فازت السيدة إيناس على بارومة والمقيمة بمدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، بلقب الأم المثالية على مستوى الجمهورية، وخلف هذا الفوز قصة كفاح بدأت قبل 10 سنوات عندما توفى عنها زوجها إبراهيم مخلوف عن 60 عامًا وكان يعمل سائقًا بسيطًا تاركا خلفه 5 ذكور من صلبه وطفلة صغيره كان اختارها وزوجته ربة المنزل لتكون كفيلته، وكانت الحاجة إيناس أمًا بديله لها.

لم تتثاقل الأم البسيطة بثقل الحمل ولم تشعر أنها تفعل شيئًا غير عادي بل واجهت الحياة بتفاؤل وإصرار وإرادة على تحدٍ كل الصعاب وتمكنت بمعاش زوجها الضئيل الذى لم يكن يزيد عن 75 جنيهًا من القيام بواجبها على غير وجه بل وقامت بتبنى طفلة أخرى ليصل عدد من كانوا فى حضنها 5 ذكور من أولادها وبنتين إحداهما تزوجت فى شهر أغسطس الماضى والثانية مازالت فى الصف الثالث الابتدائى.

قامت السيدة إيناس بتعظيم حب العمل فى عقل وقلب أولادها حتى كانوا عمالا فى مجال المعمار والمحارة ليكونوا سندًا لها مع قيامهم بالمذاكرة والنجاح فى حياتهم الدراسية جنبًا بجنب، فجميعهم كان يعمل فى مجال البناء والمعمار مقابل قروش بسيطة كانوا يدسوها فى يد الحاجة إيناس وهى من خلفهم تدبر لهم وتدفعهم بقلب من حديد وحنية نحو النجاح والتباهى بما ينجزونه، رافعين رؤوسهم بكرامة واعتزاز بالنفس حتى تخرج أولادها وزوجت اثنين منهم، وجهزت الأم البديلة طفلتها التى أصبحت عروسًا وحاصلة على مؤهل عالٍ لبيت

عريسها.

وكانت البنت الكفيلة والجميلة رانيا (23 عاما) أرسلت لوزارة التضامن الاجتماعى قصة كفاح أمها البديلة، ولم تخبرها بذلك حتى تكون مفاجأة جميلة لها وكانت رانيا متأكدة من فوز "ماما إيناس" الجميلة والمكافحة، ولكنها قبل 10 أيام فقط أبلغتها بأنها أرسلت قصتها لتكون ضمن المنافسات على لقب الأم المثالية على مستوى الجمهورية، وكانت سعادة لا توصف فى منزل الأم المثالية فور تلقيها نبأ فوزها باللقب الكبير الذى يحمل معاني سامية تعجز الكلمات عن ترجمة أوصافها.

والأم المثالية 60 عامًا ربة منزل وتمكنت بجهد جهيد وإصرار وإرادة لا تفلها الحديد أن تقف كالرجل مع أولادها محمد (42 عاما، سائق) حتى حصل على شهادة متوسطة وزوجته، وهاني (39 عاما، دبلوم تجارة) ثم سامح (35 عاما، حاصل على بكالوريوس تربية) وزوجته هو الآخر، ومحمود (32 عامًا، حاصل على بكالوريوس خدمه اجتماعية) وأخيرا أحمد (22 عامًا).

ولأن أولادها جميعًا من الذكور كانت رغبة الحاجة إيناس فى كفالة طفلة وبالفعل كانت الأم البديلة لطفلة جميلة "رانيا" (23 عاما) حتى حصلت على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية وزفتها لعروسها فى 23 أغسطس الماضي ثم كانت أمًا بديله لطفله جميلة ثانية "ندى" بالصف الثالث الابتدائى.

وعاشت مدينة كفر الزيات لحظات سعيدة مع حكاية الـأم المثالية، خصوصا أن المدينة حظيت بفوز سيدتين باللقب وهن إيناس على بارومة، والأم الثانية سامية مصطفى العشرى وهى قصة كفاح أخرى جديرة بالذكر وإلقاء الضوء عليها.
 

أهم الاخبار