رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ناجح إبراهيم: الدول لا تقوم على أساس التكفير

المحـافظـات

السبت, 07 مارس 2015 16:32
ناجح إبراهيم: الدول لا تقوم على أساس التكفيرندوة دينية تثقيفية بعنوان "الدعوة الإسلامية
أسيوط - بوابة الوفد - محمد ممدوح:

أقامت جامعة أسيوط اليوم ندوة دينية تثقيفية بعنوان "الدعوة الإسلامية.. بين الإفراط والتفريط" على هامش مهرجان  بلدنا للأنشطة الطلابية، الذي انطلقت فعالياته اليوم، بحضور الدكتور عادل ريان نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب، والداعية الشهير الدكتور ناجح إبراهيم، والدكتور كرم عبد النعيم منسق عام الأنشطة الطلابية.

تناول الدكتور ناجح إبراهيم، المفكر الإسلامي، خلال الندوة، مفهوم الفكر التفكيري والذي ظهر مؤخراً والذي يخالف في مجمله وتفصيله قيم الدين الإسلامي الحنيف الذي يدعو إلى العفو والتسامح والتعايش بين كافة المجتمعات والأفراد، مؤكداً أن الفكر التكفيري أضر بالدين الإسلامي ولم ينفعه، معلقاً أن "الإسلام قضية عادلة يعرضها محامون خاسرون" حيث تسبب ظهور التكفيريين في انتشار الفكر الإلحادي في المجتمع، وذلك بعد أن رأى غيرنا في الإسلام كونه ديناً للذبح  والحرق

وترويع المدنيين.
ورأى أن التكفير والتفجير وجهان سيئان لنفس العملة، مشددا أن ذلك النوع من الفكر مصيره إلى زوال ولا مستقبل له ولا يمكن أن تقوم عليه دولة، والتي ترتكز في أهم مقوماتها على التعددية سواء االعرقية أو الدينية أو الفكرية وهو ما نجده في كافة المجتمعات المتقدمة.
وضرب المفكر الإسلامي المثل للطلاب بمحمد رشوان لاعب الجودو الذي رفض أن يستغل إصابة منافسه الياباني في قدمه ليحقق الفوز عليه وهو ما وجده مخالف لنزعته الدينية وأخلاقه العربية مما جعل اليابان تحتفي به ليتزوج بعد ذلك بمواطنة يابانية أعجبت به واعتنقت الإسلام بعد ما وجدت فيه بعد الزواج من خلق دمث وقيم نبيلة
كانت خير انعكاس للإسلام وتعاليمه.
ووجه ناجح إبراهيم الحضور من طلاب جامعة أسيوط إلى الاقتداء برسول الله محمد صلى الله عليه وسلم والذي حمل رسالة النبوة بما تدعو له من عفو وعدل ورحمة للعالم أجمع وإعلاء لقيمة الإنسان وإحسان لأهل الذمة واحترام للجوار، موضحاً أن يوم القيامة يحاسب المرء على من كان السبب  في هدايته وليس بمن نجح في تكفيره، وأن القرآن الكريم يتحدث في 19 آية كريمة عن العفو والتسامح.
وأشار إلى نداء الله عز وجل لرسوله الكريم بقوله ( لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُسَيْطِرٍ) ؛ داعياً الجميع إلى الاهتمام بتنقية القلوب وتطهيرها من الكره والغل والانتقام، موضحاً أن الحديث النبوي الشريف "من قال هلك الناس فهو أهلكهم " يعد أدق الأحاديث في علم النفس، مضيفاً أن الاصطفاء هو موقفنا من الحضارة الغربية فيجب أن ننتقى منها ما ينفعنا ونترك منها ما لا يناسب ديننا وعاداتنا وتقاليدنا.
وفى ختام الندوة أجاب الداعية الدكتور ناجح إبراهيم على بعض أسئلة الطلاب المتعلقة ببعض الأمور الدينية والفقهية.

 

أهم الاخبار