رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"حرمة حرق وذبح البشر".. خطبة الجمعة بأسيوط

المحـافظـات

الجمعة, 20 فبراير 2015 14:19
حرمة حرق وذبح البشر.. خطبة الجمعة بأسيوط
أسيوط ـ بوابة الوفد ـ محمد ممدوح :

تناولت مساجد أسيوط في خطبة اليوم"الجمعة" موضوع "حرمة الحرق والذبح والتنكيل بالبشر عامة".

وأكد الشيخ محمد العجمي وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط على أن ما يحدث من تكفير وتطرف وغلو فى مجتمعاتنا العربية والإسلامية، وما ينشئ عنه من سفك الدماء، وقتل الأبرياء، ونحر الأعناق، وتعليق الرؤوس، وحرق الأسرى، وتناثر الأشلاء، فكلها أعمال إجرامية دخيلة على بلدنا، وعلى عاداتنا وتقاليدنا لأنها إفساد في الأرض وإشاعة للرعب والخوف، واستهداف للأمن والأمان والاطمئنان ، والإسلام بريء

منها، مشيرًا إلى أن الإسلام حذر من إرهاب الآخرين، ونهي مجرد ترويع الآمنين وتخويفهم وحرم التعدي عليهم، قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم : "مَنْ أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ، فَإِنَّ المَلاَئِكَةَ تَلْعَنُهُ حَتَّى يَدَعَهُ وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لأَبِيهِ وَأُمِّهِ" .
وقال "العجمي" ـ خلال خطبة الجمعة اليوم ـ إن الإسلام أكد على حرمة النفس وحذر من العدوان عليها،
ومنع أي تعد سواء كان على أصحاب الديانات السماوية أو على بني الإسلام أنفسهم، كما تبرأ ممن يحملون السلاح على الأمة، ويخرجون على المجتمع ؛ لقول الرسول الكريم" من حمل علينا السلاح فليس منا" .
وأشار وكيل الأوقاف بأسيوط إلى أن الإسلام حرم الاعتداء على النفس البشرية فى حياتها بقتل أو حرق أو ذبح أو تعذيب، وكذلك حرم التمثيل بالموتى، بتشويه جثثهم، وقطع بعض أجزاء من جسدهم ليشفوا بها غيظهم من خصومهم، مع أنهم قد ماتوا وأفضوا إلى ما قدموا، ولكن الإنسان ـ بظلمه وجهله ـ لم يكفه الموت حتى ينكل بمن قتله.

أهم الاخبار