رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معهد أورام سوهاج يخدم 7 محافظات بإمكانات محدودة

المحـافظـات

الخميس, 19 فبراير 2015 13:47
معهد أورام سوهاج يخدم 7 محافظات بإمكانات محدودة
سوهاج- بوابة الوفد ـ محمد راغب أبو خضرة:

معهد أورام سوهاج، أحد الصروح الطبية بالمحافظة، ويخدم 7 محافظات، وبالرغم من ذلك المعهد يعمل بنظام يتم من خلاله تقديم خدمة عالية للمرضى المترددين، وبالرغم من الدعم المالي الضعيف المقدم من وزارة المالية إلا أن مساعدات الجمعيات الخيرية ورجال الأعمال تعد بارقة أمل لهؤلاء المرضى الذين يحتاجون إلى معاملة خاصة من الناحية الطبية.

الوفد أجرت حواراً مع الدكتور خالد رشاد عويس، مدير المعهد للتعرف على الخدمات التى يقدمها المعهد وعن الاحتياجات والعقبات التى تواجهه داخل هذا الصرح.
فى البداية أكد لنا الدكتور خالد رشاد أن المعهد يطبق معايير الجودة حيث تم تغيير فلسفة الطبيب والمريض، إذ نقوم بإعلام المريض بحقوقه وواجباته كما نقوم بعمل استبيان للأطباء والمرضى عن مدى أداء تقديم الخدمة ومدى رضائهم عن عملهم ونحاول أن نصل بالمرضى وكأنهم يعالجون فى مستشفى خاص وهناك تدريب للعاملين بالمركز فى أماكن مختلفة كلُ فيما يخصه.

هل الدعم المالى يكفي لاحتياجات المعهد لخدمة المرضى؟
بالطبع وزارة المالية تقدم لنا الدعم المالى ولكننا نطالب بالمزيد حيث أن نسبة الدعم تصل إلى 20% فقط وتوجد لوائح خاصة بالمعهد ونتبه إجراءات الانفاق على نفقة الدولة وذلك لتغطية أعمال الصيانة فهناك أجهزة عملاقة داخل المعهد  وتحتاج إلى صيانة سنوية تكلف مبالغ ضخمة
ما أسباب مرض السرطان؟
أكد الدكتور خالد رشاد أن الأسباب كثيرة ومتنوعة فمنها التلوث البيئي الذى يشمل (الماء- الهواء- الطعام)، وكذلك العامل الوراثي ولكن العامل البيئي يمثل النسبة الأكبر.
هل عدد الأطباء بالمستشفى يكفي لتقديم خدمة مميزة للمرضى؟
عدد الأطباء بالمستشفى وصل إلى 83 طبيباً و30 صيدلانياً يمثلون نسبة 90% من القوة المطلوبة، كما أن المعهد يوجد به العديد من الأقسام التي نستطيع من خلالها تقديم خدمة مميزة للمرضى المترددين على المعهد، حيث يوجد قسم للتخدير وقسم للعناية المركزة وقسم لجراحة الأورام وقسم علاج أورام للكبار وللصغار، إضافة إلى المعامل والأشعة والطب النووى وقسم الطوارئ.
البعض يتهم الأطباء بتعطيل الأجهزة لصالح المراكز الخاصة؟
مستحيل أن يحدث هذا داخل المعهد وهذا الكلام غير مقبول نهائياً، وذلك لأنه يتم متابعة صلاحية الأجهزة وصيانتها بصفة دورية وكل جهاز له كارت خاص به مدون عليه كل شيء يخص هذا الجهاز بالتفصيل حتى يمكن متابعة الجهاز جيداً.
هل توجد أجهزة حديثة فى طريقها للمعهد؟ وهل يتابع الأطباء ما هو حديث؟
نعم نحن فى انتظار جهاز "معجل خطى"، وهو جهاز حديث جداً تكلفته 25

مليون جنيه بتمويل من الوزارة ومعهد الأورام وهو ضمن معاهد "الامتياز" وهو مصنف من ضمن المعاهد المتقدمة، كما أن هناك منظاراً جراحياً بتكلفة 750 ألف جنيه بالجهود الذاتية، كما يوجد جهاز "مانوجرفى" لتشخيص أورام الثدي المبكرة بتكلفة 700 ألف جنيه وهو يخدم فى اجراء التشخيص المبكر، وقد أجرينا عمليات نادرة بالمعهد منها استئصال رحم وتخليق مثانة واستئصال كلى بالمنظار، كما أن هناك مؤتمرات يتم عملها للأطباء بصفة مستمرة، حيث تم عمل مؤتمر الأسبوع الماضي للأطباء فى التخصصات المختلفة لتدريب الأطباء بالمركز وخارجه على أعمال جراحة المناظير.
هل توجد عقبات أو معوقات تقابل إدارة المعهد؟
نعم وأهمها المعوقات الإدارية فى طريقة الشراء والممارسات، حيث لا بد من تغيير قانون المناقصات والنظر فى قانون العمل، فمن يسرق بالقانون أكثر ممن لا يسرق بغير القانون، والمسألة مسألة ضمير أولاً وأخيراً والمساهمات المجتمعية لها دور كبير بالمعهد.
المرضى غير القادرين على تكاليف العلاج بالمعهد ماذا عنهم؟
هناك العلاج على نفقة الدولة، كما أن هناك مشروعاً لعلاج غير القادرين والمناطق الأكثر فقراً والخاضعين لمعاش التضامن الاجتماعي يتم معالجتهم مجاناً بالمعهد، وهناك 70 ألف أسرة تخضع لمعاش التضامن الاجتماعي يمثلون 320 ألف فرد، ويتم ذلك من خلال منظومة متكاملة تحت رعاية رئاسة الوزراء.
كلمة أخيرة توجهها للعاملين بالمعهد وللمرضى وللمجتمع المحلي؟
أقول للمرضى لا تخافوا فأنتم فى أيدٍ أمينة تراعى الله فيكم وتعمل على راحتكم وأطالب الأطباء وجميع العاملين بالمعهد بتقديم المزيد من الخدمة العلاجية للمرضى وأطالب مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية بالتعاون مع إدارة المعهد ومد يد العون والمساعدة والمساهمة.


 

أهم الاخبار