مطرانية سمالوط: الخارجية لم تبلغنا بإعدام المختطفين

المحـافظـات

الخميس, 12 فبراير 2015 20:44
مطرانية سمالوط: الخارجية لم تبلغنا بإعدام المختطفيناعدام المصريين في ليبيا
المنيا – بوابة الوفد – أشرف كمال

حالة من الرعب والفزع، تعيشها مايقرب من 21 أسرة بقرية العور بمركز سمالوط شمال المنيا، منذ عدة أشهر إثر قيام تنظيم داعش، بإختطاف 21 قبطى من الأقباط العاملين بليبيا، وتزايدت حالة الفزع، منذ صباح اليوم الخميس، إثر قيام تنظيم داعش بنشر صور 5 مختطفين بملابس الإعدام الحمراء ، وإعلانه إعدام المختطفين الأقباط .

وأكد الأنبا داو ناشد وكيل مطرانية سمالوط ، أن المطرانية لم تتلق حتى الأن أية إتصالات رسميه تؤكد قيام تنظيم داعش الإرهابى بقتل المختطفين من أبناء قرى نزلة العمودين والعور وسمسون التابعه لمركز سمالوط ، ودعا الأنبا داود المسؤلين ووزارة الخارجية ،  بسرعة التحرك تجاة هذة القضية

والتأكد من صحة الاخبار او نفيها .

واوضح مجدى ملك ناشط قبطى وعضو لجنة فض المنازعات بالمنيا، أن أهالى المختطفين وذويهم ، لم يتلقوا أية إتصالات بشأن مقتل أبنائهم ولم يروا سوى الصور التى نشرها على مواقع التواصل الإجتماعى وموقع التنظيم الإرهابى .

وأضاف ملك أن  13 شخصا من أبناء قرى العور وسمسون ونزلة العمودين قد تم إختطافهم على أيدى مسلحين،  أثناء تواجدهم بمسكنهم بمدينة سرت الليبية، بعد أن تم إختطاف 7 آخرين فى نهاية ديسمبر الماضى من ميكروباص أثناء عودتهم الى مسقط رأسهم للإحتفال

بأعياد الميلاد وسط ذويهم، ليصل عدد المختطفين إلى 21 شخصا جميعهم أقباط ، وقام أهالى المختطفين بتظيم وقفه أمام وزارة الخارجية، ومطالبة الرئيس بسرعة عودتهم أبنائهم

كان تنظيم "داعش" الإرهابى في ليبيا، قد قام بنشر صور لعدد من المختطفين في مشاهد جديدة، بملابس الإعدام الحمراء.

يذكر أن اللواء أسامة متولي مدير أمن المنيا، قد تلقى بلاغاً من شنودة ألهم ولسن، ومقيم بقرية العور بسمالوط، يفيد بتعرض شقيقة صموئيل ألهم و6 أخرين جميعهم أقباط، للخطف أثناء تواجدهم بالأراضي الليبية، كانوا في طريق عودتهم إلي مصر لقضاء إجازة عيد الميلاد، وهم عزت بشري نصيف، ولوقا نجاتي أنيس، وعصام بدار سمير، وملاك فرج إبراهيم، وسامح صلاح فاروق، وجابر منير عدلي، كانوا يستقلون سيارة ميكروباص قادمين من ليبيا، بمنطقة مرار بمدينة سرت متوجهين إلي الحدود المصرية، تحرر المحضر رقم 31 أحوال لسنة 2014.

أهم الاخبار