أهالي قريتين بالدقهلية للسيسي: عايزين جثمان الشهيد

المحـافظـات

الجمعة, 06 فبراير 2015 11:51
أهالي قريتين بالدقهلية للسيسي: عايزين جثمان الشهيدالمجند الشهيد
المنصورة - بوابة الوفد - محمد طاهر:

شهدت قريتا "رأس الخليج ، وأم الرزق" بشربين التابعة لمحافظة الدقهلية حالة من الترقب الممزوجة بالغضب لعدم وصول جثماني اثنين من شهدائها  ضحايا العملية الإرهابية بشمال سيناء يوم الخميس 29 يناير الماضي.

واتشحت القريتان بالسواد وأعلنت الحداد انتظارا لوصول جثماني الشهيدين وهما "الشحات فتحي شتا " حاصل على دبلوم تجاري ويبلغ من العمر 22 عاما مجند بالكتيبة 101 بشمال سيناء من أبناء قرية رأس الخليج، و"محمد محمود عبد الحفيظ" 22 سنة، حاصل على بكالوريوس لغة عربية،

ومجند بحرس الحدود بمحافظة شمال سيناء من أبناء قرية أم الرزق، ولم تتوافر معلومات عن وصول الجثمانين، رغم أن اسر الشهداء أجرت تحاليل الـDNA  " لإجراء عملية التطابق  .


وتقول سهير أحمد الدبشة، أم الشهيد الشحات فتحي شتا وهي تبكي صارخة: "نحن ارتضينا قضاء الله واحتسبنا فلذة قلبي شهيدا فداء للوطن، وما أطالب به هو أن نصل إلي جسده الشريف الطاهر لأدفنه وأعرف طريق

له لكي أزوره في قبره وأترحم عليه"، مناشدة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل لإنهاء إجراءات وصول الجثمان لدفنه.

وقال ياسر الصدة، رئيس لجنة حزب الوفد وأحد أبناء القرية: "تعبنا من البحث عن الجثمان وحالة أسرته منذ الحادث والتي أكد فيها أحد زملائه بالكتيبة أن الشهيد كان في خدمته على البوابة وحينما وقع الانفجار الأول كان يساعد في نقل جثث وأشلاء زملائه إلا أنه بعد الانفجار الثاني والذي أصاب مخزن الذخيرة اختفى الشهيد تماما ولم نعرف أين هو، وقمنا بالتواصل مع القيادات بالمستشفي العسكري ومشرحة زينهم وتم عمل التحاليل، والردود لا تعطي أي دلائل عن موعد محدد لاستلام الجثمان".

 

أهم الاخبار