رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.. جنازة شهيد بنها تتحول لمظاهرة ضد الإرهاب

المحـافظـات

الخميس, 05 فبراير 2015 12:39
صور.. جنازة شهيد بنها تتحول لمظاهرة ضد الإرهابجانب من الجنازة
القليوبية - بوابة الوفد - صلاح الوكيل:

تحولت جنازة الشهيد صف ضابط إسلام فرحات موسى ابن قرية ميت عاصم مركز بنها والذي توفي إثر إصابته في مكان خدمته بالعريش أمس "الأربعاء" لمظاهرة ضد الإرهاب ردد فيها أهالى القرية وأصدقاء الشهيد  الهتافات المنددة للإرهاب، مطالبين بالقصاص العادل والناجز من الجناة وتقديمهم إلى محاكمه عاجلة.

خرج جثمان الشهيد ملفوفا في علم مصر من مسجد المحلاوي بالقرية وتدافع المئات لحمل الجثمان لتوصيله إلى مثواه الأخير في مقابر القرية  بحضور أحمد عصمت السكرتير العام المساعد للمحافظة نائبا عن المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية ومصطفى عباس رئيس مدينة بنها ومأمور مركز بنها نائبا عن مدير الأمن والعميد شلبي يوسف مدير عام العلاقات العامة والإعلام بالمحافظة، وسط حالة من الحزن الشديد والغضب الذي سيطر على الجميع احتجاجا على الإرهاب والعمليات الجبانة التي تحصد أرواح

الأبرياء من رجال الجيش والشرطة.

الشهيد هو الابن الوحيد لوالده الموظف بالوحدة المحلية بسندنهور وغير متزوج  وله شقيقة واحدة تكبره ومتزوجة  وكان يستعد للتقدم لخطبة احد بنات القرية.
وكان آخر اتصال جرى بينه وبين عائلته قبا استشهاده اسم الأربعاء  وقال لهم "ادعولي".
أكد أحمد عبد الفتاح أحد أصدقاء الشهيد أنه اتصل به منذ عدة أيام عقب أحداث الخميس الدامي للاطمئنان وطمأنه عليه وقال له سأنزل في إجازة قريبا عقب رفع حالة الطوارئ ولكن القدر لم يمهله النزول وراح في عملية إرهابية جديدة.

كانت آخر مشاركات وكلمات الشهيد والتي نشرها على صفحته في فيس بوك مؤخرا عقب هجمات العريش الخميس الماضي ناعيا عدد من زملائه الذين راحوا فى

التفجيرات الأخيرة "يارب أنت العالم بحال كل أم فى البلد دى، يارب صبرهم على فراق أولادهم الذين ضحوا بحياتهم فداء لمصر، يارب صبرنى".

من ناحيته  كشف والد الشهيد فرحات موسى أنهم تلقوا اتصالا هاتفيا مساء أمس الأربعاء، من أحد أصدقاء الشهيد يبلغهم بإصابة الشهيد ونقله لمستشفى المعادى العسكرى، وفور وصوله للمستشفى أبلغوه بأن الشهيد لقي ربه خلال إسعافه.
من جانبه قدم المهندس محمد عبد الظاهر محافظ القليوبية العزاء لأسرة الشهيد ووجه المسئولين بالمحافظة لتقديم كافة أوجه الرعاية الكاملة لأسرته وإطلاق اسم الشهيد على إحدى مدارس القرية تخليدا لذكراه.

وقال المحافظ إن من يرفع السلاح في وجه جيش بلاده أقل ما يوصف به أنه خائن وعميل ومصر أكبر من أي حادث إرهابي وأن جموع الشعب المصري تساند أجهزة الجيش والشرطة فى مواجهة الإرهاب.

مشيرا إلى أن ما يحدث من إرهاب في سيناء سوف يزيدنا إصرارا على النجاح والمضي قدما في بناء مصر الجديدة فالإرهابيين لا يعرفون طبيعة الشعب المصري الذي كلما زادت انكساراته زاد إصراره على تخطي المحن ودحر المعتدين.


 

أهم الاخبار