رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كراكات "نادي اليخت" تواصل اغتيال آثار الإسكندرية

المحـافظـات

الأحد, 01 فبراير 2015 14:44
كراكات نادي اليخت تواصل اغتيال آثار الإسكندرية
الإسكندرية ـ بوابة الوفد ـ السيد سعيد :

تواصل "كراكات " نادي اليخت بالإسكندرية ، حاليا عمليات "اغتيال وتدمير"  حرم الآثار الغارقة وقلعة قايتباي التاريخية ،  بالحفر في مياه البحر بالميناء الشرقي ، لمد مارينا "اليخوت" لخدمة أصحاب النفوذ الذين يديرون النادي من وراء الستار ، في ظل وجود مجلس إدارة يرأسه وزير سابق من وزراء مبارك.

علمت الوفد ورصدت بالصور ... تحركات مريبة للقائمين على إدارة النادي الذي صدر له قرارات إزالة لمباني مخالفة تم هدمها وبناؤها بدون ترخيص في حرم المنطقة الأثرية ، تحت سمع وبصر وزير الآثار ومحافظ الإسكندرية و رئيس حي الجمرك ومدير الآثار الإسكندرية .
تبين إن إدارة النادي تقوم بإعمال الحفر في مياه البحر وتوسيع الشاطئ الخاص بها من حرم الآثار " ليلا " حتى الصباح الباكر... بعيد عن أعين القانون.
وهدد بعض  أعضاء النادي بتقديم مذكرة عاجلة لإبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء ضد جريمة اغتيال المنطقة الأثرية و تجاهل "جهات أمنية" ظاهرة  تفشى الأعضاء والعاملين الإخوان الذين يسيطرون على النادي من" وراء الستار " ويتحكمون  في حشد الأصوات الانتخابية الخاصة بانتخابات مجلس الإدارة ، ومهاجمة الأعضاء المعارضين لأنشطتهم وسيطرتهم على لجان " أنشطة حساسة"  و إن البعض منهم  يمتلك تراخيص" يخوت " للخروج من  مياه البحر الإقليمية مما يهدد " الأمن القومي " .
كما  أكد الأعضاء إن إحدى موظفات النادي من الإخوان زوجها "مأمور ضرائب"  إخوانى القي القبض عليه ضمن خلية إرهابية بالإسكندرية ونشرت صورته بوسائل الإعلام و موظفة أخرى زوجها إخوانى هارب وألقي القبض على نجلها منذ شهور في عمليات العنف الاخوانى وعضو أخر يهاجم النظام الحاكم

والجيش والشرطة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي و يضع على صفحته ايكونة " علامة رابعة " وقام بتغيرها حاليا بأيقونة " الميزان " ويقوم بتعيين عاملين بالنادي لضمان السيطرة ويهاجم كل من يتحدث عن ثورة 30 يونيه وقادتها ويمنع دخول القيادات السياسة والحزبية الكبيرة المعارضة للإخوان  ، بخلاف أحد الأعضاء البارزين الذي على صلة نسب بالوزير الهارب  " رشيد " وكان يعمل في تجارة الاراضى مع القيادي الاخوانى "جمال حشمت " واستغلال اسر وزراء إخوان غير أعضاء يدخلون النادي ويستغلون المطاعم ، وذلك بخلاف الكثيرين من الأعضاء و العاملين بالنادي وذلك تحت سمع وبصر إدارة النادي ، كما أكد الأعضاء إن وزير حالي في حكومة محلب يلتقي  أسبوعيا  في النادي مع بعض هؤلاء الأعضاء .
كانت قلعة قايتباي التاريخية و الآثار الغارقة في مياه البحر بالميناء الشرقي الاثرى  بالإسكندرية ، قد تعرضت على مدار الأسبوع الماضي لجريمة أثرية خطيرة ، حيث تقوم  كراكات عملاقة استأجرها نادي اليخت بضرب معاولها في أعماق مياه البحر في نطاق حرم المنطقة الأثرية ، للقيام بتوسعة شاطئ النادي بطول 10 أمتار في البحر لتوفير مرسى لليخوت التابعة لأعضاء بعينهم يسيطرون على النادي.
كما  تبين أن إدارة النادي قامت بهدم وبناء مباني كبيرة بدون ترخيص، وتبين إن إعمال البناء والتوسعة التي يقوم بها النادي تهدد الآثار الغارقة وقوة اهتزازات
مطارق الكراكات لها تأثير خطير على "جسم القلعة الأثرية "التي على بعد أمتار من النادي وذلك تحت سمع وبصر الجهاز التنفيذي لمحافظة الإسكندرية و رئيس  حي الجمرك ومسئولي الآثار التي اكتفت بتوجيه إنذار لنادي اليخت والنادي اليوناني و المعهد القومي لعلوم البحار بإزالة التعديات على المنطقة الأثرية.
كما كشف خطاب المجلس الأعلى للآثار "الإدارة العامة لأثار الإسكندرية والساحل الشمالي " إلى رئيس حي الجمرك ... عن جريمة أثرية ارتكبت في حق نطاق حرم الآثار وقلعة قايتباي تحت سمع وبصر محافظ الإسكندرية وجهازه التنفيذي.
وأوضحت الآثار في خطابها للمسئول التنفيذي في شهر مارس الماضي إن مأمور قسم شرطة الجمرك بانتهاء الدارسة الأمنية الخاصة بتنفيذ قرارات الإزالة الصادرة من المجلس الأعلى للآثار والخاصة بالتعدي الواقع على قلعة قايتباي و استعداد قسم شرطة الجمرك لتأمين عملية تنفيذ  قرارات الإزالة يوم الاثنين الموافق 31مارس2014 وذلك للقرارات الآتية :
1-  القرار الصادر من المجلس الأعلى للآثار رقم 1425 الصادر بتاريخ 10 مايو2009 بشأن إزالة التعدي الواقع من مسئولي إدارة نادي اليخت المصري على قلعة قايتباي .
2-  القرار الصادر من المجلس الأعلى للآثار رقم 3335 بتاريخ 12 ديسمبر 2012بشأن إزالة التعدي الواقع من إدارة النادي البحري اليوناني بشارع  قايتباي على حرم قلعة قايتباي الأثرية.
3-  القرار الصادر من المجلس الأعلى للآثار رقم 2699بتاريخ 17 أبريل 2013 بشأن التعدي الواقع على حرم قلعة قايتباي بالإسكندرية من قبل المعهد القومي لعلوم البحار و المصايد على قلعة قايتباي.
كما – أرسلت مديرية امن الإسكندرية " قطاع غرب الفرقة "ج" قسم شرطة الجمرك إشارة رسمية رقم 269 في 23 مارس 2014 لمدير عام الشئون الأثرية بالإسكندرية ومدير عام قلعة قايتباي الأثرية مفادها إن تحدد يوم 31مارس 2014 لتنفيذ قرارات الإزالة الصادرة من الآثار على تلك النوادي و المعهد لإزالة المخالفات .
ورغم تلك القرارات والخطابات الرسمية التي تبين أنها "حبر على ورق " ونفذت الإزالة لأشياء بسيطة بالنادي اليوناني فقط  ومازالت المنطقة الأثرية تتعرض بالكامل للتعديات من تلك النوادي حتى ألان.

أهم الاخبار