رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قصص بالدموع لشهداء سيناء بدمياط

المحـافظـات

السبت, 31 يناير 2015 10:31
قصص بالدموع لشهداء سيناء بدمياط
دمياط – بوابة الوفد - عبده خليل:

سادت حاله من الحزن بـ 3 قرى بمحافظة دمياط وهى قرية أم  الرزق الرضا وقرية الوسطاني بمركز كفر سعد وقرية الغوابين بمركز

فارسكور بعدما فقدت القرى الثلاث أبناءها وهم "جندي أحمد عبد الباقي محمود من قرية الغوابين التابعة لمركز فارسكور ومحمد محمود عبد الحفيظ من قرية أم الرزق التابعة لمركز كفر سعد ونادر الشحات أبو المجد من قرية الوسطاني بمركز كفر سعد"  وهما كانا ضمن الكتيبة 101 ح ح.
وكان الإرهاب الأسود قد استهدف مقار أمنية وشرطية ووحدة لقوات الجيش في مدينة العريش بشمال سيناء أسفر عن وقوع عدد من الوفيات بينهم مدنيون وإصابات خطيرة ومنذ وصول الخبر لم تتوقف أمهات الشهداء الثلاث عن الصراخ بعدما علموا بفقدان ثلاثة من أبنائهم في الحادث وفشلت جميع المحاولات من الأقارب والجيران فى تهدئتهما بعد وصول الخبر إليهم و الذي استهدف الكتيبة 101 بسيارات مفخخة وعمليات انتحارية، واتشحت تلك القرى بالسواد مطالبين بإعدام جماعة الإخوان الإرهابية والقضاء على الإرهاب وسط انتظار لوصول الجثامين لتشييعهم لمسواهم الأخير.
ويستعد مركز ي كفر سعد وفارسكور لاستقبال جثامين الشهداء الثلاثة.
وعلمت الوفد من أقارب الشهيد محمد محمود عبد الحفيظ من قرية أم الرزق بمركز كفر سعد أن تأخر وصول جثث الشهداء إلى محافظة دمياط بسبب تأخر التعرف علي جثة أحدهم، حيث تم أخذ عينة من والد ووالدة أحد الشهداء لمطابقة تحليل DNA وذلك للتعرف على جثته، حيث أكد أن الشهداء الثلاثة عبارة عن أشلاء قطع من اللحم مشوهة المعالم تماما، ورغم ذلك إلا أن والده أصر على أن يرى أشلاء نجله، وقال لأحد الضباط بالقوات المسلحة "ابني بشرة سمراء وهذه الأشلاء بشرتها بيضاء أنا عاوز ابني ولو في كيس مين هيجبلي حقة ده كان خارج بعد25 يوم  وكان بيجهز أوراقة لإنهاء خدمته العسكرية وابني متزوج منذ ثلاثة أشهر فقط".
وأضافت أم الشهيد أحمد عبد الباقي محمود, من قرية الغوابين التابعة لمركز فارسكور  ابني كان على أعتاب إنهاء خدمته العسكرية وأنا جبتلة

عروسة وتمت خطبته منذ فترة قليله وقلت لة في أخر زيارة ليه معاه منذ شهر يا حبيبي أنا هجوزك بعد ما تنتهي من الخدمة العسكرية والشقة جاهزة لكن أنا هزفه إلى مثواه الأخير"، مضيفة منهم لله أنا مليش ذنب في شيء وكل ذنبه إنه بيدافع عن بلدة وأنا مين يجيب ليا حقة حسبي الله ونعمة الوكيل  أنا قاعدة قدام منزلي من امبارح عاوزة أشوفة وأنا عارفة إني هحضن أشلاء لكن ابني فداءا لمصر ومش عاوزة حد يقولي أنة مات هو شهيد عاوزة الرئيس عبد الفتاح السيسي يجبلي حق ابني واخواتة إلى ماتوا معاه".
وشدد والد الشهيد محمد عبد الحفيظ بقرية الوسطاني مركز كفر سعد "دم  ابني فى رقبتك يا حكومة هاتيلي حق  ابني" وبعد وقت من الآهات التي تخرج من شدة ألم الحزن على فراق نجله قال الإخوان قتلوا ولدي مين يجيبلي حقي.
ويعيش أهالي الشهداء في حالة من الحزن والصدمة بعد سماعهم خبر استشهاد أبنائهم، فيما طالب أهالي الشهداء من الرئيس السيسي إصدار قرارات حاسمة لمواجهة الإرهاب والقصاص لدماء أبنائهم مطالبين بإعدام قيادات الإرهابية بالسجون وعدم تركهم ينعمون وأبناؤهم يقتلون على الحدود، مشيرين إلى أن الدولة يجب أن ترد وبقوه على  قطر وتركيا اللتان تتركان خونة على أرضهما يحرضون من خلال قنوات رخيصة.

أهم الاخبار