رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل قضية خلية المنصورة الإرهابية إلى 2 فبراير

المحـافظـات

السبت, 17 يناير 2015 11:37
تأجيل قضية خلية المنصورة الإرهابية إلى 2 فبراير
كتب ــ محمد طاهر:

أجّلت اليوم دائرة الإرهاب بمحكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار أسامة عبد الظاهر، وعضوية المستشارين طارق خيري،  ومحمد السيد، القضية المعروفة بـ"خلية المنصورة الإرهابية" (14950 لسنة 2013 كلي 190 لسنة 2014) بحضور 5 متهمين والباقي هارب، إلى جلسة 2 فبراير المقبل للاستماع لشهود الإثبات.

جاء التأجيل بناء على طلب محامي الدفاع عن المتهمين بحجة غياب أحد المحامين والذي طلب مناقشة شريف أبو النجا رئيس المباحث، وثلاثة آخرين من ضباط الأمن الوطني، علاوة على محمد جمال العيسوي المجني عليه.
كانت قوات الأمن تمكنت من القبض على قائد

الخلية "عامر مسعد عبده"، نهاية العام الماضي، عن طريق عدد من الأهالي خلال تنفيذه وآخرون عملية اعتداء على أحد النشطاء بسلاح أبيض وناري، والشروع في قتل محمد جمال العيسوي احد النشطاء بالمنصورة، وتم على إثرها تسليمه لضباط قسم ثاني المنصورة، وباستجوابه وجمع التحريات وتفتيش منزله عثر بداخله على أسلحة وطلقات وقائمة بعدد من الأماكن والشخصيات المعارضة لجماعة الإخوان بالدقهلية.

واعترف المتهم الأول قائد الخلية بتنفيذه هو وآخرون عددًا من العمليات،

منها إطلاق النار على السيد محمد أحمد (32 عامًا)، والشهير بصاحب القدرات الخارقة ومصارع الأسود، كما اعترف المتهم بارتكابه واقعة إطلاق النار عشوائيًا بميدان الثورة بمحيط ديوان عام المحافظة من بندقية آلية تجاه الثوار الموجودين بالميدان، مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص.

يواجه المتهمون والبالغ عددهم 13 متهماً، اتهاما بإطلاق النار بصورة عشوائية على المتظاهرين بجوار مسجد الجمعية الشرعية بالمنصورة، وقتل محمد ربيع السيد فرج تاجر السيارات بالمنصورة بإطلاق النيران عليه من بندقية آلية أمام مسكنه بشارع أحمد ماهر، ظنًا منهم أنه وراء مقتل أربع سيدات منتميات لجماعة الإخوان، أثناء مسيرتهن بشارع الترعة، إضافة للواقعة الأخيرة التي استهدفت محمد جمال العيسوي أحد الناشطين خلال أحداث 30 يونيو.

أهم الاخبار