رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وسط مؤتمر جماهيري حاشد

بالصور. نقيب الفلاحين بالقليوبية يعلن تأيده لمرشح الوفد

المحـافظـات

السبت, 20 ديسمبر 2014 17:53
بالصور. نقيب الفلاحين بالقليوبية يعلن تأيده لمرشح الوفد
كتب - سامي الطراوي:

أعلن المتحدث الرسمي للقبائل العربية بالقليوبية نيابة عن رئيس المجلس الأعلى للقبائل العربية في بيان له مبايعة أكثر من 37 ألف بدوي عربي بمركز القناطر لمرشح الوفد اللواء محمد إبراهيم في مؤتمر جماهيري حاشد ووسط الآلاف من أهالي دائرة القناطر الخيرية.

وأكد ممثل شباب الفلاحين بقرية أبو الغيط انضمام شباب أبو الغيط بكل طوائفه وانتماءاته إلى حملة اللواء محمد إبراهيم.
ولم تكن المرأة بعيدة عن هذا العرس، فقد أعلنت صباح مغاوري رئيس مجلس إدارة الجمعية النسائية لتنمية المرأة بالقناطر الخيرية تأيد المرأة لحملة اللواء محمد إبراهيم مرشح الوفد.
وأكدت مغاوري أن المرأة هي دائما في مقدمة الصفوف، وهي التي ضربت أروع الأمثلة في الوقوف بحانب الوطن في أصعب اللحظات وكانت لها دائما السبق في كل المحن التي مرت بالوطن الغالي مصر .
وفي كلمته، طالب اللواء محمد إبراهيم الشباب بعدم الالتفات للمخططات التي تريد النيل من الوحدة الوطنية لنسيج المجتمع ومحاولة الإيقاع بين ثورتي يناير ويونيو.
وأكد وطنية الشباب الذي خرج يوم 25 يناير، مطالبا بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية، وكان كل سلاحهم حناجرهم وهتافاتهم القوية ولم يدمر ولم يهاجم أقسام الشرطة والسجون والمنشآت العامة.
وأشار إلى أن ثورة 30 يونيو هي امتداد لثورة 25 يناير، وتصحيح لمسارها الذي حاولت فئة متآمرة مستغلة الدين والتمويل الخارجي لتحقيق أهداف خاصة.
ووجه نداء لشيوخ وحكماء البلد، بضرورة إعادة الأخلاق الحميدة والتمسك بالقيم وأن قوتهم في وحدتهم وأن هناك أشياء كثيرة لا تستطيع الحكومة بمفرها القيام بها.
وأكد ثقته الكاملة في القيادة السياسية الحالية وما

تتخذه من قرارات لإعادة المكانة العربية والإقليمية والدولية لمصر.
وأكد أنه يثق في قدرة الشعب المصري ووعيه في اختيار المرشحين لمجلس النواب بعد تأكده من فشل المال السياسي وتزاوج المال والسلطة في العصر الأسبق، وكذا استخدام الدين لأهداف سياسية في العصر السابق.
وقال: إن الشباب هو صاحب اليد العليا لثورتي يناير ويونيو، ومن حقهم علينا المشاركة في الحياة النيابية والمجالس المحلية، وتقلد المناصب التنفيذية، ولكن بوعي وحساب حتى لا يصبّ ذلك في غير صالح الوطن وصالح الشباب أنفسهم.
ونوه إلى دور المرأة التي تمثل نصف المجتمع، وضروره مشاركتها في الحياة السياسية استكمالا لأدواره الرائعة في ثورتي  يناير ويونيو، وما شهدته البلاد من استحقاقات واستفتاءات.
وأيد اللواء محمد إبراهيم وبشدة ما تم إقراره في الانتخابات من ضرورة تقديم كل مرشح سيرته الذاتية وخبراته السابقة، وتقديم إقرار ذمة مالية له ولأسرته، ويرى أيضا أن حضانة العضو يجب أن يتمتع بها أثناء عمله داخل المجلس فقط ويعامل معاملة المواطن العادي فور خروجه من تحت قبة البرلمان.

أهم الاخبار