رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تموين دمياط يغتصب 879 طن سكر مدعم

المحـافظـات

السبت, 20 ديسمبر 2014 15:49
تموين دمياط يغتصب 879 طن سكر مدعم
دمياط - عبده خليل :

يعيش أهالي مركز الزرقا بمحافظة دمياط أزمة حقيقية مع السكر المدعم في الجمعيات الاستهلاكية ويضطر المواطنون للشراء من محلات السوبر ماركت بأضعاف ثمنه الأصلي دون أي رقابة.

فقد انتشر بإدارة تموين مركز الزرقا الفساد والمفسدون ليغتصبوا حوالي 879 طن سكر و102 كيلو سكر مدعم.
ترجع أحداث الواقعة إلى أنه قد وردت معلومات إلى النقيب رامي عبد الخالق جلال، ضابط بمباحث تموين مكتب دمياط، تقيد بقيام كلٍ من عبد المطلب عوض خضر، رئيس إدارة تموين إدارة الزرقا بمحافظة دمياط، وإسماعيل يوسف عبد اللطيف، مسئول شحن الكميات وإجراء المتابعة والمحاسبات الشهرية ومحاسبة تجار التجزئة، وأحمد أبو الخير إبراهيم أبو النجا، أمين عهدة بشركة الجملة بمدينة الزرقا، حيث قاموا بتكوين تشكيل عصابي بقيادة الأخير من أجل الاستيلاء واختلاس كمية من سكر التموين المدعم والتي تصل إلى حوالي

879 طن سكر و102 كيلو مدعم من أجل الاتجار بالكمية في السوق السوداء.
تبين أن المتهمين عزموا النية واتفقوا على ذلك، حيث قام المتهم الثاني بصرف كميات وهمية بزيادة في حصة البقالة في الزرقا ثم يقوم بإرسال المحاسبة بالكميات المنصرفة لرئيس مكتب التموين المتهم الأول الذي بدورة يقوم باعتمادها دون مراجعة وتحويلها للمتهم الثالث مسئول شحن الكميات، وعلى الرغم من أنه مسئول شحن الكميات وإجراء المتابعة والمحاسبة الشهرية لفرع الجملة بمدينة الزرقا ومحاسبة تجار التجزئة الشهرية لفرع الجملة بمدينة الزرقا ومحاسبة تجار التجزئة ولا يقوم بالمراجعة، حيث استغلوا وظيفتهم بالاتجار بأموال الدعم وضياع كميات السكر على المواطن المطحون.
توصلت التحريات النهائية لمباحث التموين أن المتهم
الأول يمتلك شركة لتعبئة السكر التمويني ويوردها لوزارة التموين من الباطن  كما أنه بالاشتراك مع أمين مخزن الشركة وعدد من البقالين التموينيين يتلاعبون في الكميات المقررة لكل بقال والمتهم الثالث سبق اتهامه في العديد من القضايا التموينية، وهو معتاد الاتجار في المواد التموينية المدعمة وخاصة السكر.
تم عمل محضر يحمل رقم 11644 لسنة 2014 جنح مركز الزرقا، حيث قام المتهمون بعرض مبلغ مالي يصل إلى 100ألف جنيه على النقيب رامي جلال إلا أنه رفض وأصر على تحويل القضية من النيابة الإدارية إلى النيابة العامة، وفي ذات السياق طالب أهالي مركز الزرقا بسرعة تدخل اللواء محمد عبد اللطيف منصور، محافظ دمياط، لوضع حد للفساد داخل الرقابة التموينية للإشراف الجاد على إدارات التموين بمحافظة دمياط، وحتى يستفيد المواطن الدمياطي البسيط من دعم الدولة بمليارات الجنيهات لمساعدة المواطن في مواجهة الغلاء المستمر.
وفي ذات السياق، أحالت هيئة الرقابة الإدارية بدمياط كل المتهمين  إلى النيابة العامة بتهمة التلاعب في كميات السكر التمويني المعبأ، والاستيلاء على 9 ملايين جنيه بدون وجه حق.