رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزن وقلق بعد وفاة أول حالة لأقارب عزبة البرج

المحـافظـات

الجمعة, 19 ديسمبر 2014 14:07
حزن وقلق بعد وفاة أول حالة لأقارب عزبة البرج
دمياط - عبده خليل:

سادت حالة من الحزن والقلق بمدينة عزبة البرج، بعد وفاة أول حالة لأحد أقارب المحتجزين الأربعة، حزناً على عدم رجوعه  لذويهم ويدعى السيد موسى، وشهرته الفلاح، وذلك منذ الهجوم على لانش قتالي تابع للقوات البحرية واحتراقه وإصابة 5 من طاقمه واختفاء 8 في أعداد المفقودين الشهر الماضي، ومن خلال هجوم تم تنفيذه عن طريق مجموعة من الإرهابيين على بعد 40 ميلًا من شمال ميناء دمياط.

فرغم قلة الأنباء المتوافرة عن عودة

الصيادين الأربعة المحتجزين  لم تصل إلى الآن أي أنباء عن وصول  الصيادين إلى المدينة رغم براءتهم وخروج 28 صياد من ضمن 32 صياد وهو ما وضع اهالى مدينة عزبة البرج في توتر وقلق وحذر شديد.
قال مصطفى موسى، شقيق المتوفى، وأحد أصحاب المركب "الجربى موسى"، و"الشيخ موسى"، كنت من ضمن المحتجزين الـ28 وتم الإفراج عنا منذ 15 يوماً ولم
يتم الإفراج عن الصيادين الأربعة، وبالأمس توفى شقيقي سيد موسى حزنا على الصيادين الأربعة المحتجزين وعلى ماله الذي راح في غمضة عين وهو يبلغ من العمر 60 عاما، حيث ضاع "شقا عمره" طوال 35 سنة سفراً في اليونان، وفي غمضة عين راح مركبه "ابن الجربي" الذي يقدر بحوالي 2.30 مليون جنيه، وحتى الآن لم نعرف مصيرهم ولم يعرف ما حدث بالضبط، مؤكدا أن أبناء عمومته ليسوا إرهابيين. وفي السياق ذاته أعلن أهالي عزبة البرج عن عمل وقفة احتجاجية غداً السبت أمام مكتب حرس الحدود من اجل الإفراج عن الصيادين الأربعة المحتجزين.
 

أهم الاخبار