رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالمستندات..

دراسة أكاديمية تؤكد وجود كارثة بجنوب بورسعيد

المحـافظـات

الأربعاء, 17 ديسمبر 2014 14:35
دراسة أكاديمية تؤكد وجود كارثة بجنوب بورسعيد
بورسعيد - شيماء شحاتة:

حصلت "بوابة الوفد الإلكترونية" على صورة ضوئية من ملخص الدراسة الأكاديمية التي أعدها الباحث محمد أحمد إبراهيم شحاتة، المعيد بقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة بورسعيد،

والذي أكد فيها اكتشافه وجود بؤرة إشعاعية تفوق المعدلات الدولية ومقاييس هيئة الطاقة الذرية بالمنطقة الصناعية جنوبي بورسعيد، مما يشكل خطرا داهما على صحة المواطنين.

هذا كما حصلت "بوابة الوفد" على صورة ضوئية من الخطاب المرسل من الدكتور شمس الدين شاهين، عميد كلية العلوم إلى  محافظ بورسعيد لمطالبته بالتدخل العاجل والسريع باعتبار الموضوع مهما نظراً لارتفاع قيم الإشعاع بالمنطقة محل البحث والذى يشير إلى احتمالية وجود بؤر إشعاعية أخرى تمثل خطورة على المحافظة.

يذكر أن الزميل الصحفى عبد الرحمن بصلة، مساعد مدير تحرير جريدة "الوفد" ومدير مكتبها وموقعها الإلكترونى ببورسعيد، قد نشر بحث لرسالة ماجستير من جامعة بورسعيد حول تقييم الوضع البيئي لبورسعيد والمشكلات البيئية المحتملة بعد عمل مراجعة حقلية للمنطقة المشعة بجنوب المدينة وقياس الإشعاع الذي بلغ أكثر من 6000CPS وتمثل

تركيزات العناصر المشعة بها قيم أعلى من المعدلات التي توصى بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية والهيئات البيئية الدولية كالاتحاد الأوروبي، ولم يتم التوصل للجسم مصدر الإشعاع لأنه غير ظاهر على سطح الأرض ومدفون بالمنطقة على عمق يزيد عن 50 سم.

كما أظهرت الدراسة أن المنطقة المجاورة للطريق والمواجهة للمصانع لها قيم قابلية مغناطيسية مرتفعة وبها تركيزات مرتفعة لمعادن الرصاص والزنك والكاديوم، لكونها قريبة من بحيرة المنزلة أحد أهم مصادر الثروة السمكية في بورسعيد مما يمثل مخاطر بيئية ويهدد بحدوث كارثة بيئية خطيرة تمثل ضررا بالغا على الإنسان والحيوان والأسماك والبيئة المحيطة بها.

وقد قامت الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد بالرد على الخبر المنشور على بوابة الوفد الإلكترونية، بما يفيد أن المحافظة شكلت لجنة متخصصة بالتعاون مع هيئات متخصصة وأصدرت تقريرا يؤكد خلو المنطقة من المواد

المشعة.

وعلى إثر ذلك قام محافظ بورسعيد بتحرير محضر بقسم شرطة الشرق ضد عبد الرحمن بصلة، بعدما نشر الأخير الدراسة الأكاديمية، حمل رقم 3548/2014 إداري - الشرق، والذى تم تحويله للنيابة العامة.

هذا وأعلن صحفيو بورسعيد تضامنهم الكامل مع بصلة ضد ارهاب المسئولين، ونشروا على صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى "الفيس بوك" صورة بصلة معلقين عليها "كلنا عبدالرحمن بصلة" كما نشروا بيانا موحدا على صفحتهم الشخصية.

كما أعلن عدد من أعضاء جمعية الصحفيين ببورسعيد ونقابة الإعلام الإلكترونى وعدد من المحامين بالمحافظة تضامنهم الكامل مع الزميل الصحفى عبدالرحمن بصلة، مؤكدين على أن الإجراء الذى اتخذه المحافظ هو نتاج انتهاك حرية الإعلام خاصة وأن الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد ردت على الخبر المنشور وقامت الصحف بتناقل الرد أيضا كما تناقلت الخبر الأول بما فيها صحيفة الوفد وموقعها الإلكترونى، بما يفيد أن المحافظ شكل لجنة متخصصة بالتعاون مع هيئات متخصصة، وأصدرت تقريرا يؤكد خلو المنطقة من المواد

المشعة.

ولم يتوقف الغضب عند الصحفيين والنشطاء والسياسيين فقط، بل امتد إلى رجل الشارع العادى الذى شعر بغرابة الموقف بسبب قيام المحافظ بمقاضاة صحفى نشر دراسة أكاديمية تقدم بها أحد الباحثين المختصين للتحذير من انتشار نشاط إشعاعى ضار بجنوب بورسعيد يهدد الحياة بها.

 

أهم الاخبار