رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طرق الموت تحصد الأرواح بجنوب سيناء

المحـافظـات

السبت, 13 ديسمبر 2014 18:54
طرق الموت تحصد الأرواح بجنوب سيناء
جنوب سيناء- سامي نجاح :

إذا اضطرتك الظروف وقدت سيارتك على طريق جنوب سيناء، فعليك أن تكون في منتهى الحذر وتلتزم باللوحات الارشادية على الطريق، فقد تفقد حياتك في لحظة أو تتعرض للإصابة لا قدر الله، فهناك مناطق في غاية الخطورة، تكثر فيها الحوادث ومنها ملفات مدينة أبو زنيمة ثاني مدن جنوب سيناء بعد مدينة رأس سدر بنحو 80 كم، وتبلغ مسافة تلك الملفات 22 كم، وهي شديدة الخطورة لكثر المنحنيات بها فضلًا عن أن الطريق فردي وليس مزدوجًا.

"لم تجد هيئة الطرق بالمحافظة حل لهذه المشكلة سوى عمل مطبات صوتية لتنبه السائق طوال مسافة الــ 22 كم، وإذا تم تفادي منحنيات أبو زنيمة، عليك عزيزي قائد السيارة أن تنتبه جيدًا يمينًا ويسارًا فقد تفاجئك بعض الجمال وتعترض طريقك وما أكثر الجمال الضالة في الصحراء ليلًا ونهارًا دون رادع لأصحابها، وما أكثر الحوادث التي وقعت من جراء جمال اعترضت الطريق فجأة مع اختفاء الإنارة ليلًا وقلة اللوحات الإرشادية وغياب تواجد المرور، فأنت تسير في صحراء.
المسافة بين المدينة والأخرى قرابة المائة كيلو متر، ثم نأتي إلى طريق ( دهب – نويبع ) وتبلغ مسافته 70 كم، ويطلق عليه مواطنو جنوب سيناء «طريق الموت»، بعد أن حصد أرواح الكثير من 65 حالة وفاة وإصابة

أكثر من 480 مصابًا خلال عام  2014 من أرواح المواطنين، وسالت عليه دماء عشرات المصابين خلال الفترة الماضية، ليكون أخطر الطرق الجبلية بالمحافظة لوجود منحدر شديد الانحدار تبلغ مسافته 17 كم ينتهي عند مدخل مدينة نويبع يسمى طريق "الصاعدة".
من جانبه، قال محمد حسن موظف بمجلس مدينة نويبع، إن أي سائق غريب لا يعرف المكان مع شدة سرعة سيارته تؤدي إلى انقلابها.
على حين يرى الشيخ صالح محمد حسن من أهالي نويبع أن حل المشكلة في غاية البساطة، مشيرًا إلى أن مجلس المدينة إذا كلف أحد اللوادر بوضع رمال على مسافة 500 متر فقط من نهاية المنحدر وتسويتها حتى الجبل سوف يقلل الرمل من اندفاع السيارة وهو أفضل من الحديد الذي يوجد في الملفات مع ضرورة ردم بعض الحفر بالرمال الموجودة على المنحدر.
وأضاف: "تزايدت مطالب مواطني وسائقي جنوب سيناء بضرورة الإسراع في تنفيذ مشروع ازدواج الطرق الفردية، بعد ارتفاع عدد الحوادث التي تشهدها المحافظة، والتي أسفرت عن سقوط عشرات الضحايا شهريًا، وفي صدارة هذه المدن شرم الشيخ 154 حادثة يليها طور سيناء
ثم رأس سدر وجاءت مدينة كاترين في مؤخرة القائمة حيث بلغ إجمالي الحوادث بها 15 حادثة فقط".
وطبقًا لآخر الإحصائيات الخاصة بحوادث الطرق لمدن المحافظة، فقد وقع 1754 حادثة بمدن المحافظة من نفق الشهيد أحمد حمدي حتى طابا خلال الفترة من أول يناير إلى آخر أكتوبر من العام 2014، أسفرت عن إصابة 20514 شخصًا منهم 623 مصريًا و79 أجنبيًا ومصرع 162 شخصًا منهم 102 مصري و95 أجنبيًا.
وأكد الدكتور خالد أبو هاشم، مدير عام مرفق إسعاف جنوب سيناء، أن أكثر المناطق التي تحدث بها حوادث السيارات طريق شرم الشيخ – الطور، ودهب – نويبع ومنطقة الـــ 60 كيلو ما بين طور سيناء ومفارق سانت كاترين ومنطقة ملفات أبو زنيمة ومنطقة النبي صالح.
أبو هاشم أعلن أن هناك بعض النقاط على الطرق لتغطية كل الحوادث والعمل على إنقاذ المصابين عن طريق سيارات مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية وأيضًا للحد من عدد الوفيات.
فيما قال العميد جمال المهدي، مدير الهيئة العامة للطرق والنقل البرى بالمحافظة، إن مشكلة الطرق في جنوب سيناء متمثلة في أن كثير من الطرق لا يوجد بها ازدواج من نفق الشهيد أحمد حمدي حتى طابا فيما عدا طريق شرم الشيخ – دهب. المهدي أكد استمرارية المخاطبات والاجتماعات المشتركة مع المسئولين بوزارة النقل لبحث كل مشاكل الطرق والمرور بالمحافظة.
وأشار المهدي إلى أن عملية ازدواج الطريق مكلفة للغاية، معللًا بأنه يتم قطع كميات كبيرة من الجبال، مضيفًا أن الوزارة تشترط للموافقة على ازدواج الطريق أن يكون معدل المرور كبير وهو ما لا يتوافر حتى الآن في الطرق بالمحافظة نظرًا لقلة كثافة المحافظة.

 

أهم الاخبار