رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيران شهيد منوف: لن ننسى أن الإخوان قتلوه

المحـافظـات

الخميس, 06 نوفمبر 2014 14:43
جيران شهيد منوف: لن ننسى أن الإخوان قتلوه
المنوفية - أحمد بلال:

سادت حالة من الحزن بين أهالى الشهيد حسن فتحى عمارة والذى لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى شبين الكوم التعليمى عقب إصابته بكسر بقاع الجمجمة وخروج الاحشاء إثر انفجار قنبلة بدائية بقطار سكة حديد رقم 858 بمنوف .

" بوابة الوفد" التقت بعدد من أهالى الشهيد بمستشفى شبين الكوم التعليمى، حيث قال عبد المنعم عبد السميع الجمل -خال الشهيد -:"تم إبلاغنا بالحادث الأليم فور نقل الشهيد بين المصابين لمستشفى منوف العام فى محاولة لإسعافه, وعلى الفور انتقل الجميع إلى المستشفى فى محاولة للاطمئنان على حالته الصحية وعلمنا من إدارة المستشفى أنه تم نقله لإسعافه وتقديم

الخدمة العلاجية اللازمة له بمستشفى شبين الكوم التعليمى إلا أنه فارق الحياة متأثرا بجراحه.

وأضاف أحمد محمد المعداوى - زوج شقيقة الشهيد - إنه كان بمحل عمله بالوردية المسائية بمحطة سكة حديد منوف حيث يعمل فنى كهربائى بهيئة السكة الحديد إلا أننا فوجئنا بالاتصالات الهاتفية تنهال علينا , وإن حسن قد أصيب فى الانفجار وتم نقله الى مستشفى منوف , علمنا بأنه قد تقرر نقله لمستشفى شبين الكوم التعليمى فى محاولة لإنقاذه عقب إصابته البالغة فى الحادث

.

من جهة أخرى، تحولت قرية العامرة بمركز منوف لصوان عزاء كبير وضرب الحزن جميع أرجاء القرية وقال محمد إبراهيم أبو النصر -عديل الشهيد - إنه ترك خلفه ثلاثة من الأبناء هم محمد الابن الأكبر والذى التحق ب خدمته بالقوات المسلحة منذ شهرين وفتحي طالب بالصف الثانى الثانوى التجارى وهاجر آخر العنقود وهى طالبة بالصف الثانى الإعدادى.
وأضاف أبو النصر أن آخر لقاء جمعه بالشهيد كان لدقائق معدودة على محطة قطار قرية الحامول حيث توجهت لعملى بمدينة طنطا بينما استقل هو القطار متجها لمحل عمله لاستلام ورديته المسائية بمحطة القطار بمدينة منوف وقد علمت عقب ذلك بالحادث الإرهابى الأليم والذى تعرض له حسن ولانملك إلا أن نحتسبه عند الله من الشهداء الأبرار ونطالب القيادة السياسية بسرعة القصاص الناجز .

 

أهم الاخبار