رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة: إدراك متفاوت للأطفال بالمفاهيم السياسية

المحـافظـات

الأحد, 26 أكتوبر 2014 11:43
دراسة: إدراك متفاوت للأطفال بالمفاهيم السياسية
كتب ـ أمير نصري:

كشفت دراسة بحثية أن مفهوم المشاركة في الانتخابات يعتبر من الحريات الشخصية عند الأطفال المرتبطة بنزاهة الانتخابات وليست واجباً وطنيا

يتحتم على المواطن المشاركة فيه، بينما يرى غالبية الأطفال أن الزعيم الحقيقي هو الذي يعمل جاهداً من أجل حياة أفضل لشعبه بغض النظر عن شخصيته القوية وقدرته على السيطرة على المواطنين التي تأتي في مرتبة أقل.
وقال الدكتور صابر حارص رئيس وحدة بحوث الرأي العام بجامعة سوهاج، إنه سيتم غدًا الإثنين مناقشة رسالة ماجستير عن مدى إدراك الطفل المصري للمفاهيم السياسية بعد ثورتي 25يناير و30 يونيو ودور مجلات الأطفال

في إكسابهم هذه المفاهيم.

وأضاف أن الدراسة التي أعدتها الباحثة "نرمين مصطفى السطوحي" بمعهد الدراسات العليا للطفولة بجامعة عين شمس تكشف عن تفضيل الطفل المصري من عمر (9-12سنة)  للمجلات الأجنبية المترجمة على المجلات المصرية، وأن الأطفال المصريين يقبلون على قراءة المجلات بمعدل ضعيف لقضاء أوقات الفراغ وليس لبناء شخصياتهم.

وأظهرت الدراسة التي أجريت في جانب منها على مضمون مجلتي علاء الدين بمؤسسة الأهرام وأبطال اليوم بمؤسسة أخبار اليوم تميزاً واضحاً لحرية معالجة المفاهيم السياسية عقب ثورة

يناير يقابلها تحفظاً شديداً بعد ثورة 30يونيو.

وقال حارص إن نتائج الدراسة التي يناقشها مع كل من الدكتور محمد معوض والدكتورة اعتماد خلف والدكتورة إيناس محمود أساتذة الإعلام وثقافة الطفل بجامعة عين شمس أشارت إلى إدراك متفاوت من الأطفال المصريين بالمفاهيم السياسية، حيث ترى الأغلبية أن المظاهرات طريقة إيجابية للتعبير عن الرأي، بينما ترى الأقلية أنها تؤدي إلى حدوث فوضى بالشارع، في حين ترى ذات الأغلبية أن التغيير في ثورة يناير يعني تغيير الحاكم ونظامه والسلوكيات السلبية في المجتمع.
وقال حارص أن الدراسة أوضحت أيضاً وأكدت الدراسة تراجع الإنترنت ومجلات الأطفال والمعلم والأصدقاء في إمداد الأطفال بالمعلومات السياسية، في مقابل تزايد اعتماد الأطفال بشكل أساسي على الوالدين ثم التليفزيون في الحصول على المعلومات السياسية.

أهم الاخبار