رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حركة "افضح" تنتقد حالة الوحدات الصحية بالفيوم

المحـافظـات

الجمعة, 24 أكتوبر 2014 14:29
حركة افضح تنتقد حالة الوحدات الصحية بالفيوم
الفيوم – سيد الشورة:

أصدرت حركة "راقب- شارك – افضح" بالفيوم، بياناً انتقدت فيه سوء الخدمات المقدمة بالوحدات الصحية بالفيوم.

أكدت الحركة، فى بيانها، وجود نقص فى عدد الأطباء فى تخصصات كثيرة، خصوصاً الأطفال والأسنان والعظام، كما فى وحدة منشأة طنطاوى ومنشأة بنى عثمان والزاوية ووليدة ومطرطارس وجرفس.
كما أكدت نقص أجهزة خاصه بقسم النساء والتوليد كجهاز السونار ومعامل التحاليل، وفى حالة وجودها لا يوجد متخصص لتشغيلها أو معطلة، كما فى وحدة بيهمو مما يضطر النساء إلى الذهاب إلى العيادات الخاصة.
وعدم وجود الأطباء بصفة مستمرة لعدم

نظافة السكن والنقص الحاد فى الأدوية والأمصال لعلاج الكثير من الأمراض وتركز الوحدات الصحية فى تنظيم الأسرة ووسائل منع الحمل وتطعيم الاطفال وتسجيل المواليد والوفيات دون باقى التخصصات الطبية المختلفة، إضافة الى أن معظم القوافل الطبية مركزة فقط على تنظيم الاسرة دون باقى التخصصات، ولا يتم عمل دعاية للقوافل الطبية قبل وصولها بفترة لتعريف المرضى بها.
وبعد المسافة بين بعض الوحدات وأماكن تجمع العزب والنجوع بمسافات طويلة، مثل
وحدة منشاة طنطاوى التى تخدم قرابة 40 عزبة وبعيدة بعشرات الكيلو مترات من كثير من العزب، ووحدة منشاة بنى عثمان التى تخدم قرابة 20 عزبة ووحدة وليدة.

انتقدت الحركة عدم وجود غرف عمليات مصغرة أو توليد، وطالبت الحركة بتطوير تلك الوحدات تطويراً شاملاً ليس فى الأبنية ولكن فى الأجهزة ودخول تخصصات طبية ضرورية وزيادة أنواع الأدوية وكمياتها ووجود غرف عمليات وتوليد ونساء وتكثيف الدعاية بكل وسائلها حتى تعود الثقة بينها وبين المواطن كما فى السابق.
وإعادة تأهيل أطقم التمريض والعاملين بها مع توفير سكن مناسب للأطباء ومعاقبتهم فى تجاوزاتهم وتركهم العمل، كما طالبت بوجود أطباء متخصصين فى تلك الوحدات ولو يومين أسبوعيا فى كل وحدة صحية.

 

أهم الاخبار