رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قصة بطولة "أبو يوسف" مع الثعلب فى حرب أكتوبر

المحـافظـات

الأحد, 05 أكتوبر 2014 12:20
قصة بطولة أبو يوسف مع الثعلب فى حرب أكتوبر
البحيرة ـ جمال ضرغام :

من فوق أرض "البحيرة" يروى حمدى عبدالسلام راشد أبو يوسف ابن قرية اليوسفية بمركز الدلنجات بالبحيرة، وهو من مواليد 1945، حكايته مع حمادة إمام فى حرب أكتوبر.

يقول: فترة تجنيدى كانت من عام 67 حتى 15 / 12 / 1972، وتم استدعائى فى حرب أكتوبر لمدة 14 يوماً، عند محطة الأبطال شرق العريش، وتم استهداف طائرة حربية شرق العريش غرب طريق البوليس الدولى عند المؤسسة العسكرية بجوار سيتى شرق العريش.

ويضيف أبو يوسف: "كان معى زميل مستدعى احتياطياً اسمه "

فتحى زاغليل" وكان معه رشاش ويبكى ويقول " أولادى أولادى " فناديت عليه وقلت له انزل فى الحفرة الإسطوانية المجاورة، خاصة أنه كان فى نفس الوقت كانت الطائرات الإسرائيلية تدك فى مدينة العريش وقرية أبو سجل على البحر، فأخذت منه الرشاش ـ والكلام لأبو يوسف ـ وناديت الله أكبر وكان بالرشاش 250 طلقة، وتوجهت بالرشاش إلى الطائرة وكانت على ارتفاع منخفض، وأصبت الهدف وأسقطتها وولعت الطائرة،
وكان ذلك فى أول يوم فى حرب 67، أما فى حرب 73 فتم إلحاقى بالفرقة الثالثة مشاة، وكان رئيس الفرقة هو العميد "احمد حجازى" وكان معى الرائد ياسين أبو زهرة وكان معى أيضًا الرائد " حمادة أمام " اللاعب الشهير بالثعلب، ووالد النجم حازم امام، وذهبنا جميعاً إلى " الحفرة " وكان موجود اسقاط جوى، ولما اتفتحت الثغرة، نزل الجنود الاسرائيليون فى الحفرة، وقمنا بمص أكبادهم حتى نصطادهم كالعصافير.

واختتم حمدى ابو يوسف كلامه قائلاً : يا خسارة ماكانش ساعتها فيه مصورين بتصور الحرب، ولو كان فيه مصورين، كنت اخدت اعلى نجمة فى الحرب.. ع العموم ربنا ينصرك يا مصر على طول.

أهم الاخبار