رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأقصر تشارك بمؤتمر منظمة المدن التاريخية بالصين

المحـافظـات

الجمعة, 29 أغسطس 2014 11:56
الأقصر تشارك بمؤتمر منظمة المدن التاريخية بالصين
الأقصر – حجاج سلامة:

تشارك مدينة الأقصر فى مؤتمر منظمة المدن التاريخية بالعالم والذى تستضيفه مدينة يانغ سو الصينية فى الفترة من 2 إلى 4 من شهر سبتمبر المقبل، ويشارك فيه وفود تمثل 74 دولة من مختلف قارات العالم.

يترأس وفد الأقصر المحافظ اللواء طارق سعد الدين، حيث يناقش المشاركون فى المؤتمر سبل حماية المدن التاريخية فى العالم وما تضمه من تراث إنسانى، وتبادل الخبرات فى مجال حماية التراث والمعالم الأثرية، وتعرض محافظة الأقصر خلال مشاركتها بفعاليات المؤتمر لتجربتها فى حماية تمثالى ممنون التاريخين فى غرب المدينة، ومشروعها لكشف وإحياء طريق الكباش الفرعونى الذى يربط بين معبدى الكرنك والأقصر الأثريين بطول 2700 متر، ويهدف لجعل الأقصر أكبر متحف مفتوح فى العالم.

وتسعى الأقصر من خلال مشاركتها فى المؤتمر إلى جذب مستثمرين ورؤوس أموال لإنشاء مزيد من المشروعات السياحية والزراعية على أرضها، بجانب السعى للخروج من أزمتها السياحية الحالية عبر الترويج لمزاراتها الأثرية ومكانتها التاريخية وما تتميز به من مقومات سياحية

وفندقية ضمن عرض كبير سيقدمه محافظ الأقصر خلال إلقائه لكلمة الأقصر فى مؤتمر المنظمة التى تضم مائة مدينة تاريخية حول العالم وتتخذ من العاصمة اليابانية طوكيو مقرا لها، حيث تم اختيار الأقصر لتكون العضو رقم مائة بالمنظمة فى شهر يونية من العام الماضى 2013 .

وأعلن محافظ الأقصر قبيل سفره للمشاركة بالمؤتمر أنه يحمل عرضا شاملا سيقدمه للمشاركين فى المؤتمر حول تاريخ الأقصر الضارب فى أعماق التاريخ ومعالمها الأثرية والسياحية، بجانب عرض لفرص الاستثمار المتاحة على أرض المحافظة ومن بينها مشروع هضبة الطود الواقعة على مساحة 2000 فدان ويضم مخططها إتاحة الفرصة أمام المستثمرين لإقامة 18 مشروعا فندقيا تضيف 4500 غرفة إلى الطاقة الفندقية بالمحافظة بجانب حديقة للنباتات وناد للفروسية ومركز ترفيهى ومركز للمؤتمرات.

وإقامة مشروع للعربات البر المائية للعبور بالسياح من آثار

البر الشرقى للأقصر حيث معابد الكرنك ومعبد الأقصر والمتحف الفرعونى ومتحف التحنيط إلى آثار برها الغربى حيث آثار ومقابر ملوك وملكات الفراعنة العظام من أمثال توت عنخ امون وحتشبسوت ونفرتارى.

وإقامة مشروع "تلفريك سياحي" لربط البر الغربي للأقصر بشرقها مرورا بنهر النيل ليعبر فوق معابد الكرنك ومقابر ملوك وملكات الفراعنة، بجانب مشروعات أخرى تهدف لزيادة عدد الليالي السياحية وتنويع المنتج السياحي للمحافظة.

يذكر أن الأقصر معروفة بمدينة التاريخ، حيث بهرت العالم القديم، ومازالت تبهر العالم الحديث بفنونها وآثارها الرائعة الفريدة، ومنشآتها الخالدة التي تعد شاهدا على عبقرية الإنسان الخلاقة وإبداعه ورؤيته للعالم. إنها تشكل تراثا للإنسانية جمعاء.. فيها عاش أشهر الفراعنة، وأمهر الفنانين، وأعقل الحكماء.

تتميز بأنها "ذات المئة باب" – كما وصفها هيرودوت أبو التاريخ – وذلك لاتساعها الهائل، وتعدد أبواب معابدها الشاهقة، وهى "واست" بمعنى الصولجان رمز الحكم والسلطان وعاصمة مصر الفرعونية مدة ألف عام من الزمان، وصفها المصريون في الدولة القديمة باسم "المدينة الجنوبية" تمييزا لها عن "منف" العاصمة القديمة، ثم أصبح اسمها "نوت" أى المدينة فقط باعتبارها عاصمة للإمبراطورية المصرية في الدولة الفرعونية الحديثة بالإضافة إلى "واست" اسمها القديم، وفى العصر البطلمي أطلق عليها لقب "واست مدينة آمون سيدة كل المدن".

أهم الاخبار