رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تكية" بجامعة المنوفية

196 ألف جنيه من الصناديق الخاصة لكبار المسئولين في 3 شهور

المحـافظـات

الخميس, 28 أغسطس 2014 10:21
196 ألف جنيه من الصناديق الخاصة لكبار المسئولين في 3 شهور
المنوفية - عبدالمنعم حجازى:

4 لجان شهرية لصرف المكافآت وأمين سابق من قيادات الفلول صرف 90 ألف جنيه من الصندوق

مغارة على بابا.. أو ما يسمي بالصناديق الخاصة بجامعة المنوفية والتي أصبحت البوابة الرئيسية لعمليات نهب المال العام المنظم -بالقانون- ومنح المكافآت والحوافز والامتيازات لكبار المسئولين بالجامعة، أسوة بباقي الوزارات والمحليات التي يتم فيها «بعزقة» المليارات سنوياً علي المقربين والحبايب من دم وعرق فقراء المصريين دافعي الضرائب حيث تمثل المشروعات الخاصة والصناديق رافداً من روافد الفساد وإهدار المال العام ونهبه، كله بالقانون وبالأمر المباشر.
استطاعت «الوفد» الحصول علي مستند خاص يكشف مكافآت بعض كبار المسئولين والعاملين بجامعة المنوفية والتي بلغت خلال 3 شهور فقط من 1/7/2012 إلي 30/9/2012 بلغت حوالي 196 ألف جنيه تحت بند مكافآت وجهود غير عادية، إضافة إلى صرف مكافآت شهرية بشكل دورى بخلاف الصناديق الخاصة أو مغارة «علي بابا».
ولم لا وقد رفض المجلس الأعلى للجامعات مراراً وتكراراً خضوع الصناديق الخاصة إلي رقابة وزارة المالية حتي يتم

توزيع الغنائم والأرباح بالملايين سنوياً، وعلي سبيل المثال لا الحصر -جامعة المنوفية- التي تعد قطرة في بحر من بعزقة الأموال بلغ ما أمكن حصره 195 ألفاً و966 جنيهاً خلال الفترة فقط من 1/7/2012 إلي 1/9/2012 من نفس العام.
شملت المكافآت كلاً من د. أحمد زغلول رئيس الجامعة الأسبق 48539 جنيهاً، ود. سعيد شلبي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا «السابق» 28255 ود. محيي هدهود ثابت رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب 21632 جنيهاً، ونائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع والبيئة 5013 جنيهاً ود. صلاح البلال نائب رئيس الجامعة لشئون السادات والرئيس الحالي لها 3971 جنيهاً وأمين عام الجامعة «شريف بدوى» 19149 جنيهاً وعنان رسمي مدير عام الدراسات العليا 12343 جنيهاً ود. محمد عز العرب رئيس الجامعة الأسبق 2115 جنيهاً وجمال راضى رئيس البوابة الإلكترونية 4764 جنيهاً
وآمال عبدالعزيز مدير عام شئون التعليم 7889 جنيهاً وإبراهيم سلام مستشار رئيس الجامعة للشئون القانونية -بالمعاش طبعاً- 7487 جنيهاً وتوفيق كمال 395 جنيهاً وصلاح الصواف 746 جنيهاً وعزة فتة 880 جنيهاً ومصطفى المصيلحى 1046 جنيهاً وحسن موسي 550 جنيهاً وسلوى الشنوانى 871 جنيهاً وجابر زارع 250 جنيهاً وفاطمة قشتدش مسئولة المشتريات 3998 جنيهاً وبثينة داود 2009 جنيهات ود. علي فرج المشرف العام علي التعليم المفتوح 9670 جنيهاً ورضوان القرم 977 جنيهاً.
وطبعاً «كشف البركة» ممهور بتوقيع مدير عام الحسابات الخاصة.
كما يتم عقد لجان -4 لجان- شهرياً يحصل فيها كل مسئول علي 770 جنيهاً بالجلسة الواحدة.
وكان من المفارقات العجيبة التي لم يتعظ منها أحد بعد ثورتي يناير ويونية هو «قيام أمين عام سابق بالجامعة والذي كان يشغل منصباً قيادياً بالحزب الوطنى «المنحل» بتسديد مبلغ 90 ألف جنيه إلي خزينة الجامعة والتي كان قد حصل عليها كمكافآت وقت توليه المنصب بالحزب الوطنى المنحل -إرضاءً وتقرباً له- تم صرفها بالمخالفة للقانون من الصناديق الخاصة أو مغارة علي بابا.
فهل ستسارع الدولة والحكومة بإصدار قانون بضم هذه الصناديق -التكية- إلي وزارة المالية أم ستصر علي استمرار الفساد والنهب من هذه الصناديق -بالقانون- سواء في المحافظات أو الوزارات أو الجامعات؟!

أهم الاخبار