رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو وصور..

اختتام احتفالات مولد الشهيد مارى جرجس بالدقهلية

المحـافظـات

الخميس, 28 أغسطس 2014 08:46
اختتام احتفالات مولد الشهيد مارى جرجس بالدقهلية
المنصورة - محمد طاهر:

تختتم مساء اليوم احتفالات الأقباط بمولد الشهيد العظيم "مار جرجس" بقرية ميت دمسيس، والملقبة بقرية "المحبة والسلام"، التابعة لمركز أجا بمحافظة الدقهلية، تحت رعاية البابا تواضروس الثاني بابا الكنيسة الأرثوذكسية الـ118، وبحضور لفيف من الكهنة والقديسين يتقدمهم الأنبا داود أسقف المنصورة وتوابعها، الأنبا بشوي مطران كفر الشيخ ودمياط، والأنبا صليب، بطرس اسطاورس وكيل عم مطرانيه دمياط وكفر الشيخ، والمطران ماكريغبريال وكيل دير ماري جرجس.

شهدت الاحتفالات منذ بدايتها يوم الجمعة  22 أغسطس الحالي إقبالاً متزايداً، حيث أكد الزائرون من الأخوة الأقباط بأنهم مع استقرار البلاد وتولي السيسي رئاسة الجمهورية مما أعطى حالة من الطمأنينة ودفعهم للحضور بعد عزوف اضطراري دام 3 سنوات بعد غياب الأمن الذي عاد اليوم وبقوة، مؤكدين أنهم ينعمون بالاحتفالات مع أهل القرية المسلمين في سلام ومحبة كما تعودوا عليها

من قبل وسط حالة من البهجة والسعادة.

كما شهدت القرية رواجاً اقتصادياً كبيراً، حيث انتشر الباعة الجائلون لبيع الأطعمة "الفطير الفلاحي، والجبن القديمة (المش)، والبقوليات بأنواعها، والملوحة والسمك المملح"، وانتشرت الذبائح ومنها الخراف والماعز علي سبيل النذور، علاوة على فروشات لبيع الإكسسوار والملابس والصور والتماثيل والشموع.. الخ، كما انتشر متخصصو دق الوشم والصليب التي يُقدم عليها الأسرة للأطفال، كما يتم تعميدهم أيضا داخل الدير.  

أكد المطران ماكري غبريال، وكيل دير الشهيد العظيم مار جرجس، أن الاحتفالات هذا العام تشهد إقبالاً كبيراً أعاد للأذهان الصورة الطبيعية للاحتفالات السابقة قبل الثورة، حيث تم استعادة الأمن وزال الخوف من قلوب الزائرين ولتعود للقرية التي لقبت "بقرية المحبة والسلام"،

حيث تفتح ذراعيها من سكانها المسلمين  لاستقبال أشقائهم الأقباط القادمين من جميع أنحاء الجمهورية واستضافتهم في منازلهم خلال فترة الاحتفال من 22 وحتى 29 أغسطس من كل عام، نظرا لأن تلك الفترة يتم خلالها الاحتفالات الروحية من خلال القداس والصلوات إلى جانب الرواج التجاري والتسوق الذي نراه نعمة ودليلاً على المحبة المتبادلة المتأصلة في بلادنا متمثلة في حالة التلاحم في ساحة الاحتفالات التي لا تستطيع أن تفرق بين مسلم ومسيحي. 

كما أن شهر أغسطس يشهد تزامن احتفالات الأخوة المسلمين بذكرى مولد محمد أبو بكر الصديق في بداية يوم  8 أغسطس، ويعقبها احتفالاتنا بمولد الشهيد ماري جرجس في 22 أغسطس ونتبادل معا في تلك المناسبات التهاني وإلقاء الكلمات التي تؤكد أننا نسيج واحد.  

يذكر أن دير الشهيد العظيم مار جرجس تم إنشاؤه في القرن الرابع الميلادي في عهد البابا "اساليسيوس"، حيث أشرفت علي بنائه القديسة الملكة هلانا على أثر مجيء "ذراع القديس ماري جرجس" بعد استشهاده وتم تدشين الدير من 22 وحتى 29 أغسطس في ذكرى الاحتفالات السنوية.

 

أهم الاخبار