رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الباعة الجائلون يحتلون ميادين الغربية

المحـافظـات

الأربعاء, 27 أغسطس 2014 10:46
الباعة الجائلون يحتلون ميادين الغربية
كتب – عاطف دعبس:

ما زالت أزمة غلق الشوارع الرئيسية والميادين من قبل الباعة الجائلين مأساة يعيشها أهالى طنطا وخصوصا فى نطاق منطقة السيد البدوى وميدان المحطة وميدان سعد زغلول "ستوته" وشارع الحكمة وترعة الشيتى والتى تحولت بالفعل إلى سوق عمومى غير شرعى فى الوقت الذى تتجاهل فيه شرطة المرافق الأزمة وتكتفى بتحرير محاضر بنظام التناوب على الباعة، كما تقوم برفع بعض الإشغالات والحواجز والشماسى وعدد من كراسى المقاهى.

أما المقاهى فحدث ولا حرج فمعظم شوارع طنطا وميادينها الحيوية تحولت إلى مقاه عمومية، حيث احتلت الكراسى الأرصفة وخصوصا فى ميدان المحطة وباقى الشوارع الرئيسيه وتكتفى أيضا شرطة المرافق بالمرور اليومى وسحب بعض الكراسى والترابيزات.
وعاد الباعة الجائلون إلى شوارع الخان والبورصة رغم الجهود السابق بذلها لنقلهم لمناطق أخرى والى السوق المجمع بمنطقة عبد المنعم رياض المواجه لمحطة سكة حديد طنطا مما اضطر

المحافظة إلى إعادة رسم السوق وتوسعته تمهيدا لنقل الباعة إليه مرة أخرى.
أما مهزلة ميدان سعد زغلول "ستوته" وشارع الحكمة فقد تحول إلى سوق للخضار منذ التاسعة مساء وحتى الساعات الأولى من الصباح، حيث يغلق الميدان فى وجه المارة وسياراتهم بسبب وقوف سيارات نقل الخضار والفاكهة فى الميدان لتصريف البضاعة على تجار التجزئة.
وعن شارع الحكمة فحال سكانه "يصعب على الكافر" بسبب غلق الشارع منذ الساعات الأولى من الصباح وعلى مدار الليل والنهار, واضطرت المحافظة الى إقامة رصيف بارتفاع نصف متر بحجة الزام الباعة بهذا الحد ولكن الباعة استخدموا هذا الحد لوضع بضاعتهم وخضارهم عليه! فى مشهد هزلى ينبئ عن غياب الإرادة فى فرض سطوة الدولة وهيبتها فتنظيم الشارع
وإلزام الباعة بحد معين لا يخرجون عنه لايحتاج سوى إرادة شرطة المرافق وسطوتها القانونية لالزام الجميع بالوقوف فى حيز محدد، ولكن الباعة فرضوا سطوتهم وارادتهم فى ظل عجز المرافق وقسم الاشغالات بحى اول طنطا.
وينظر اهالى طنطا لما يحدث فى وسط القاهرة ونقل الباعة لسوق الترجمان بحسرة ويبتهلون إلى الله أن يتم عليهم نعمة الارادة لدى شرطة المرافق ومدير الأمن اللواء أسامة بدير الذى يكتفى بمتابعة الأحوال على الورق ومن خلال محضر جهود المرافق الغير واقعية وهو لا يعلم ان نقطة سيجر الموجودة بشارع الحكمة يحيط بها الباعة من كل مكان لدرجة ان النقطة اقامة لها متاريس لحماية حرمها من سطوة الباعة, وطالب اهالى طنطا اللواء دكتور محمد نعيم محافظ الغربية بالتدخل لمواجهة سطوة الباعة الجائلين والذى أصبح وجودهم كابوسا على الناس ويعيق دخول المواصلات العامة لمناطق سيجر وترعة الشيتى والحكمة، كما يطالب أبناء طنطا مدير الأمن بالنزول الى الشارع ليشاهد بنفسه جهود شرطة المرافق خصوصا أنهم لا ينسون دوره فى إزالة الإشغالات فى نطاق شارع البحر وحرم مستشفى الجامعة والشيخة صباح. 

 

أهم الاخبار