رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الآثار:

تشكيل لجنة لتطوير المنطقة الأثرية بالشرقية

المحـافظـات

الأحد, 17 أغسطس 2014 13:49
تشكيل لجنة لتطوير المنطقة الأثرية بالشرقيةجانب من الاجتماع
الشرقية - محمود الشاذلي:

قرر الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار، تشكيل لجنة أثرية لتطوير المنطقة الأثرية بشرق وغرب القناة، كما يجرى حالياً بالتنسيق مع محافظة الشرقية ربط  طريق صان الحجر – تل بسطة – بمحور قناة السويس، باعتبار أن الشرقية امتداد طبيعي لمدن القناة.


كما قرر الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار والتراث، إنشاء منطقة تفتيش أثرية ثابتة بمنطقة صان الحجر بمحافظة الشرقية، وذلك بهدف متابعة تحركات أي قطعة أثرية بكل دقة والحفاظ عليها من التعدي وأعمال السطو والسرقة، مشيراً إلى أنه كان يتم نقل بعض القطع الأثرية لوضعها بمتاحف القاهرة للحفاظ عليها، وأنه لن يسمح مرة أخرى بنقل أي قطعة أثرية من منطقة إلى أخرى حتى تصبح الآثار شاهدة على كل موقع موجودة به.

جاء ذلك خلال زيارته للمحافظة، يرافقه الدكتور سعيد عبدالعزيز عثمان، محافظ الشرقية، تفقدا فيها أعمال الترميم والتطوير بمعبد آثار تل بسطة الذي تنفذه

الوزارة بالمنطقة، وأيضاً منطقة آثار صان الحجر.

وأوضح وزير الآثار والتراث أنه جارٍ إعادة توزيع العمالة المكدسة بوزارة الآثار والمناطق الأثرية بمختلف محافظات الجمهورية، مشيراً إلى أن الوزارة لديها عجز تام في مفتشي الآثار، وقال إن الشرقية تعد من أغنى محافظات الدلتا أثرياً، فقد كانت عاصمة لمصر القديمة وبها أكبر معبد للإله آمون بصان الحجر، ولذلك تأتي أهمية الزيارة لوضعها في مكانها اللائق سياحياً.

من جانبه قال الدكتور سعيد عبدالعزيز، محافظ الشرقية: "المحافظة تمتلك 1/3 آثار مصر، مؤكداً على أننا لن ندخر جهداَ في جعل الشرقية مزاراً سياحياً عالمياً، مشيراً إلى أن المحافظة بصدد تنظيم ملتقى الاستثمار الأول وسوف يتم طرح كل فرص الاستثمار السياحي بالمحافظة أمام رجال الأعمال لوضع الشرقية على الخريطة السياحية
محلياً وإقليميا وعالميًا".

وأوضح محافظ الشرقية أنه تم تكليف وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة بأن تكون أول حصة بالعام الدراسي الجديد بمختلف مدارس المحافظة حول آثار منطقة تل بسطة وصان الحجر، إضافة إلى تنظيم زيارات مدرسية ورحلات أسبوعية لطلاب المدارس لآثار الشرقية بمرافقة المفتشين الأثريين للشرح حول تاريخ المنطقة وأهمية الحفاظ عليها للأجيال المقبلة.

وفي الإطار نفسه أكد الدكتور سعيد عبدالعزيز، محافظ الشرقية، على أنه تم رصف طريق أبو حماد – الزقازيق، وسيتم افتتاحه الأسبوع المقبل ضمن احتفالات المحافظة بالعيد القومي لربط منطقة آثار تل بسطة بالإسماعيلية، وجارٍ تمهيد الطريق للوصول بسهولة إلى المنطقة الأثرية.

كما يجرى حالياً التنسيق مع وزارة التنمية المحلية ووزارة النقل والهيئة العامة للطرق والكباري ومحافظة الشرقية لرصف وتوسيع طريق بورسعيد – صان الحجر، وذلك بهدف ربطها بمحور قناة السويس.

وقال المحافظ أنه سوف يوجه الدعوة لكل رجال الأعمال الوطنيين والمستثمرين لإقامة مشروعات التنمية السياحية بالمحافظة، كما سيتم بحث مسألة تأمين متحف آثار تل بسطة مع مديرية أمن الشرقية.

وحول متحف عرابي أكد محافظ الشرقية على أنه تم مخاطبة وزير الثقافة بسرعة ترميم المتحف ووضعها ضمن المزارات السياحية.

أهم الاخبار