رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفاة بكر حسن فنان تراث السمسمية بالسويس

المحـافظـات

الأحد, 17 أغسطس 2014 09:23
وفاة بكر حسن فنان تراث السمسمية بالسويسبكر حسن
السويس - عبدالله ضيف:

شيع أهالى السويس مطرب تراث السمسمية بالسويس وباقي مدن القناة, الفنان ''بكر حسن'', بعد ان وافته المنية مساء أمس السبت 16 أغسطس, عن عمر يناهز 60 عاما, قدم خلالها على مدار 30 سنة, حوالي ''150'' أغنية وموالاً شعبياً وعاطفيا ووطنياً, من تراث السمسمية, إضافة إلى 15 شريط كاسيت تتضمن أهم أعماله الفنية.

رحل الفنان عن عالمنا, فقيرا, مريضا, لا يجد ثمن دوائه أو عشائه, ويشكو الجحود والنكران, بعد ان تنكر له جميع المسئولين مع تقدم سنه ومرضه وتهربوا منه, ورفضوا لقاءه أو سماع صوته الذى اطرب الملايين, وخدم مصر عقوداً وسنين, وعجز عن علاج نفسه على نفقة الدولة، كما عجز عن صرف أي معاش له, حتى معاش الضمان الاجتماعي الهزيل.
وشيع جثمانه من منزله فى شارع مصر

بحي الأربعين, وكانت ''بوابة الوفد'' قد أجرت آخر حوار مع الفنان بكر قبل رحيله, فى مقهى شعبى يقع بالقرب من منزله بمنطقة أبوالحسن بحي الأربعين, يرفع فيه صاحب المقهى صورته على جدران المقهى, ونشرته ''بوابة الوفد'' يوم 20 أبريل الماضي، وناشد فيه الفنان الراحل المسئولين التدخل لصرف معاش له وعلاجه على نفقة الدولة, ولم يستجب أحد.
قال الفنان الراحل بكر حسن, خلال الحوار, بأنه من مواليد 30 يونيو عام 1954, وانه كان يعمل ''نجاراً مسلحاً'' بجانب تقديمه أغاني ومواويل وتراث السمسمية فى الأفراح الشعبية والنوادى وقصور الثقافة والفضائيات والمناسبات الوطنية المختلفة, والاستعانة به لتقديم أغانى السمسمية فى فيلم
''حكايات الغريب'' مع الفنان محمد منير، وتقديمه طوال مسيرته الفنية, ''150'' أغنية وموالاً و15 شريط كاسيت من تراث السمسمية, لكبار مؤلفي وملحني اغانى السمسمية فى السويس وباقي مدن القناة وبعض محافظات مصر, وانه لم يترك زقاقاً أو حارة أو شارعاً في السويس إلا وقام بالغناء فيه, إضافة الى غنائه فى باقي مدن القناة, وقدم اغانى عن ثورة25 يناير, وثورة 30 يونيو, وموسم الحج, ومدينة السويس, والعشرات من الأغاني الشعبية والعاطفية والوطنية, الا انه مع كبر سنه وتردى صحته وتهديده بفقد بصره ترك قبل عامين مهنته ''كنجار مسلح'' وعاش لتوفير لقمة العيش لأسرته من دخله المتواضع فى الغناء بالأفراح الشعبية.
وأكد الفقيد بأنه توجه الى هيئة التأمينات الاجتماعية, ومديرية الشئون الاجتماعية, لمحاولة صرف اى معاش له او حتى معاش الضمان الاجتماعي الهزيل, لكنه فشل فى صرف اى معاش, كما فشل فى علاج نفسه على نفقة الدولة, بحجج وتعقيدات حكومية, برغم رحلة عطائه الكبيرة لمصر ومدن القناة من تراث السمسمية.

أهم الاخبار