رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى بحيرتى "النوبة" و"مروى"..

صيادون يتضررون لإنهاء أعمالهم بالسودان

المحـافظـات

السبت, 16 أغسطس 2014 09:17
صيادون يتضررون لإنهاء أعمالهم بالسودان
الفيوم - سيد الشورة:

قال عدد من الصيادين المصريين العاملين فى السودان إن السلطات في الخرطوط أصدرت تعليمات بضرورة تصفية أعمالهم ومغادرة الأراضى السودانية فى أسرع وقت.

تلقت"الوفد" اتصالات من الصيادين المصريين بهذا الخصوص.

وأكد الصيادون الذين يعملون فى بحيرتي "النوبة ومروى" التابعتان للولاية الشمالية فى السودان، أن السلطات أصدرت التعليمات -بصورة مفاجئة- بضرورة إنهاء أعمالهم  ومغادرة السودان،

وأضافوا أنهم يتضررون من هذه التعليمات وأنهم يعملون فى بحيرة النوبة التى تقع على مسافة 30 كيلو مترا داخل الحدود السودانية، وبحيرة مروي التي تقع على بعد 400 كيلو متر داخل السودان، وأنهم يعملون منذ عدة سنوات ولم تقع منهم أي مخالفات لقوانين
الصيد بصفة خاصة أو القانون السوداني بصفة عامة، وأشاروا إلى أنه قد تكون هناك مخالفات وقعت من بعض الصيادين، ما جعل السلطات السودانية تصدر تعليمات إنهاء أعمال الصياديين المصريين وهو ما يعد عقابا جماعيا.

ويناشد الصيادون، الحكومة المصرية بضرورة التدخل لدى السلطات فى السودان؛ للسماح لهم باستمرار عملهم فى الصيد بالبحيرتين، خاصة مع صعوبة إنهاء أعمالهم لتواجد كثيرين منهم فى عرض البحر، وأن تصفية العمل بصورة مفاجئة يعرضهم لخسائر فادحة.

 

أهم الاخبار