رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تخفيف الأحمال يصيب عروس المتوسط بالشلل

المحـافظـات

الجمعة, 15 أغسطس 2014 05:54
تخفيف الأحمال يصيب عروس المتوسط بالشلل
الإسكندرية ــ وليد سرحان:

أصيبت محافظة الإسكندرية بحالة من الشلل التام إثر انقطاع التيارالكهربى بوسط المدينة منذ العاشرة والنصف صباحاً حتى الواحدة ظهراً مما أدى إلى توقف جميع البنوك والبورصة والغرفة التجارية بالإسكندرية عن أداء أعمالها

تسبب انقطاع التيار الكهربى فى استياء آلاف المواطنين الذين توقفت أعمالهم لتعرضهم إلى خسائر كبيرة من عدم متابعة أداء البورصة وتوقف التحويلات البنكية لرجال الأعمال إلى المستخلصين بميناءى الإسكندرية والدخيلة، أدى هذا المشهد العبثى بوسط الإسكندرية إلى حالة من التذمر والهياج بالشارع السكندرى، وتجمهر المئات أمام البنوك ورددوا عبارات منددة بأداء الحكومة الهزيل لحل مشكلة الكهرباء منها: حكومة خربانة وعود زائفة وخربوا بيوتنا.
وفى سياق متصل، تعرض الموسم الصيفى بالمدينة لفشل كبير بسبب أزمة الكهرباء بعد أن بلغت الأزمة ذروتها بالمناطق المصيفية من سيدى بشر إلى أبوقير بالانقطاع المتكرر لما يزيد على

3 إلى 4 مرات يومياً ما بين ساعة إلى 3 ساعات متتالية، كما شكا أصحاب المحال التجارية والكافتيريات والمقاهى من القضاء على الموسم الصيفى والتسبب فى حالة من الضيق بين المواطنين المصطافين والقضاء على الموسم الصيفى بعد شهر رمضان، وجاءت مناطق باكوس والرمل والحضرة والعصافرة والمندرة وسيدى بشر الأكثر بين مناطق الإسكندرية تضرراً بسبب انقطاع التيار الكهربائى لساعات طويلة، بينما كانت مناطق الشاطبى وسموحة وسيدى جابر الأقل تضرراً لارتفاع التيارالكهربائى بها لنحو ساعتين إلى 4 ساعات لعدة مرات متكررة فى اليوم الواحد.
وفى مواجهة الأزمة، نظم نشطاء الإسكندرية حملة «مش دافعين» مظاهرة أمام مقر شركة الكهرباء، بصلاح الدين وسط المدينة، وذلك بسبب الانقطاع المستمر
للكهرباء فى كل أنحاءالجمهورية، وعلى وجه الخصوص فى الإسكندرية، كما طالب المتظاهرون بعدم دفع فواتير الكهرباء لهذا الشهر وهددوا بالتصعيد فى حالة استمرار انقطاع الكهرباء، مرددين هتافات: «عايشين فى الضلمة.. يا حكومة يا ظالمة» و«عايزين النور.. كفاية ضلمة». كما استنكر أهالى الإسكندرية خلال المظاهرة استمرار سياسة قطع التيارالكهربائى التى تشهدها المدينة بالعديد من المناطق بالتزامن، مشددين على ضرورة محاسبة المسئولين عن ذلك خاصة فى ظل ارتفاع أسعار الاستهلاك.
وخلال اتصاله مع «الوفد» تنصل المهندس محمد بكر، رئيس شركة الكهرباء بالإسكندرية، من المسئولية وأكد أنا مش مسئول عن انقطاع أو عدم انقطاع الكهرباء فى المدينة فتوزيع الكهرباء هو مسئوليتى فيما يتوافر لدى الشركة من إمكانيات ذاتية أو وقود، ومهمتى تحديد فترة الانقطاع وترشيد الاستهلاك فى المدينة حتى لا تكون الطاقة المستهلكة أكبر من الإنتاجية، وأضاف «بكر» أنه فى حال توافر الوقود والموارد الذاتية لن تقطع الكهرباء عن المدينة والشركة المركزية بالقاهرة تطلب من كل محافظة يومياً مقداراً معيناً من توفير وترشيد الكهرباء لذلك يتم القطع لهذا المقدار فقط.

 

أهم الاخبار