رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مغامر بريطانى يشرب من النيل من المنبع لـ"المصب"

المحـافظـات

السبت, 09 أغسطس 2014 08:53
مغامر بريطانى يشرب من النيل من المنبع لـالمصب
قنا - أمير الصراف:

خاض جندي سابق في الجيش الإنجليزي مغامرة مثيرة، مترجلاً على قدميه لزيارة نهر النيل من المنبع إلى المصب.

بدأ المغامر البريطاني ليفيسون وود، رحلته في ديسمبر 2013 من رواندا، ليكون أول شخص يمشي على طول نهر النيل الذي يبلغ 4.250 ميل، مروراً على دول حوض النيل.
ووصل الرحالة إلى قنا الأسبوع الماضي، مارًا على 6 دول في حوض النيل، واستقبله في معبد دندرة عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، وقام بإهدائه درع المحافظة وقطع فنية خشبية، وطالب "الهجان" من "ليفيسون" نقل صورة جيدة عن مصر لبلاده؛ لتنشيط السياحة في مصر.
وتتبعت صحيفة الجارديان البريطانية المغامرة المثيرة للرحالة، وأوضحت أن وود انتهى من سير 3.800 ميل حتى الآن على أطول نهر في العالم، وذلك خلال 8 أشهر فقط.
قالت الصحيفة إن وود كان في الأقصر ومر على مقبرة «توت عنخ آمون»، مضيفة أنه سيكون في القاهرة خلال أقل من 3 أسابيع، على أن يتجه إلى شواطئ البحر الأبيض المتوسط بحلول سبتمبر المقبل.
أوضح وود للصحيفة البريطانية أنه يسير 25 ميلاً يوميا في رحلته، مؤكدا أن مصر ستكون وجهته الأخيرة

والسهلة من حيث أماكن الإقامة والعثور على طعام جيد، بالمقارنة مع السودان وجنوب السودان.
بينت الصحيفة أن "ليفيسون" عاصر وود أجواء الحرب الأهلية، في جنوب السودان، وفي أوغندا، انهار مراسل صحفي من التعب أثناء تغطية رحلة وود، وتوفي إثر ضربة شمس قوية، وعبر وورد عن خوفه على حياته أثناء وجوده في جنوب السودان، حيث اندلعت الحرب بين أنصار الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه رياك مشار، مشيرا إلى أن أحدهم حاول الهجوم عليه وهددوه بالقتل لأنه «قادم من الغرب، وفي مصر، أوضح وود أن هناك سيارتين من الشرطة تتعقبان رحلته وتراقبان كل تحركاته، وقال إن الأمر قد يزعجه في بعض الأحيان، ولكنه مفيد لأنه يتيح له المرور من حواجز الطرق الأمنية.


 

أهم الاخبار