رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بيان للقوى السياسية: الشوادفى يهدم الدقهلية

المحـافظـات

الجمعة, 08 أغسطس 2014 15:17
بيان للقوى السياسية: الشوادفى يهدم الدقهلية
الدقهلية - سما الشافعى:

أصدرت اليوم، اللجنة التنسيقية بين الأحزاب والقوى السياسية، بالدقهلية، بيانا لها، اليوم، استغاثت فيه بالرئيس عبدالفتاح السيسى، ليهتم بالمحافظات المهمشة.

أكد البيان أنه مع بداية قيام الرئيس فى إطلاق مشروعات مصر العملاقة كمحور تنمية إقليم القناة و كذلك قناة السويس الجديدة لزرع الأمل فى قلوب المصريين بأن الثورة ستقدم لهم الغد المشرق وإذ ببعض العناصر فى داخل النظام تستمر فى الهدم وإعاقة التقدم وقتل الأمل وزيادة المعاناة.
ويشير إلى أن "عمر الشوادفى" منذ أن حل محافظا للدقهلية وإلى الآن لم يرى شعب الدقهلية له بصمة واحدة فى أى مجال، فمياه الشرب زائرغير دائم لكل بيوت

الدقهلية ومظاهرات جراكن المياه دائمة الحدوث فى مناطق عدة بالمحافظة.
ويضيف البيان أن الصرف الصحى يغرق العديد من المدن بما فيها أحياء العاصمة المنصورة فيما لا تعرف الصرف أغلب القرى وبنظرة سريعة على شوارع الدقهلية لن يخلوا شارع من تجمعات لأكوام القمامة التى أصبحت إحدى سمات شوارع المنصورة العاصمة "عروس الدلتا سابقا " وفى مجال الإسكان لم يتم الإعلان عن مشروع سكنى شعبى واحد بل إن هناك مشروعات سكنية بها ألاف الوحدات توقف العمل بها تماما.
أضاف البيان أن الخدمات الصحية تدهورت إلى حد معاناة شديدة يلاقيها المواطنين فى المستشفيات العامة أو الوحدات الصحية المغلقة أو عديمة الإمكانات وهكذا الحال فى التعليم والموصلات والطرق ناهيك عن الأزمات، وضحايا طوابير البنزين والخبز والمقررات التموينية نتيجة المشاحنات أمام المنافذ الخالية من السلع إلا القليل التى يتصارع المواطنين عليه.
ويضيف البيان أنه ترصد اللجنة وتؤكد أن صبر جماهير الدقهلية وصل لنهايته وتحذر من هبات واعتصامات جماهيرية سوف تحدث من أجل إقالة ومحاكمة "الشوادفى" إن لم يكف عن ما يرتكبه فى حق الدقهلية وفى حق كل من ينتقد سلبياته أو يعارضه.
ويختتم البيان أن اللجنة قد خاطبت رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء من أجل إقالة هذا المحافظ وإنقاذ الدقهلية وإعادة روح الأمل فى جماهيرها فى غد أفضل يستحقونه بعد تضحياتهم فى ثورتى 25 يناير و 30 يونيو.

أهم الاخبار