رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إحالة صبحى صالح والبرنس والبلتاجى للجنايات

المحـافظـات

الأربعاء, 06 أغسطس 2014 11:55
إحالة صبحى صالح والبرنس والبلتاجى للجنايات
الإسكندرية - شيرين طاهر:

امر المستشار سعيد عبد المحسن محامى عام اول نيابات استئناف الاسكندرية باحالة صبحى صالح والبرنس وبديع والشاطر والبلتاجى وحجازى و53 قيادى إخوانى إلى محكمة الجنايات لاتهامهم بتمويل المتظاهرين والتحريض على العنف وحرق مؤسسات الدولة لاسقاط النظام.

وكانت نيابة شرق الإسكندرية، برئاسة المستشار محمد صلاح عبد المجيد، قد تسلمت تحريات مباحث الأمن الوطنى فى واقعة قتل المتظاهرين التى راح ضحيتها حوالى 30قتيلا وعشرات المصابين.

واثبتت التحريات تورط كل من المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر ومحمد البلتاجى وصفوت حجازى، بالإضافة إلى عدد 23 من قيادات الإخوان بالإسكندرية منهم الدكتور حسن البرنس نائب المحافظ سابقاً وصبحى صالح وحمدى حسن وحسين إبراهيم ومدحت الحداد وعلى عبد الفتاح وعاطف عيد، وقيادات من حزب الوسط وحزب البناء والتنمية والجماعة الإسلامية.

وكشفت التحريات عن عقد عدة لقاءات مع أعضاء مكتب الإرشاد

فى أعقاب تراجع شعبية الرئيس المعزول محمد مرسى، وذلك لتنفيذ مخطط يعتمد على استخدام العنف والأسلحة النارية والبيضاء لإحداث حالة من الآن فلات الأمنى وتكدير الأمن والسلم العام بالبلد فى مواجهة المظاهرات، التى أعلنت القوى السياسية المعارضة اعتزامها القيام بها.

وأشارت التحريات إلى أن قيادات الإخوان قاموا بالتخطيط والتدبير لأعمال العنف لإحداث حالة من الانفلات الأمنى بالبلاد، ومنها الأحداث التى شهدتها مدينة الإسكندرية بتاريخ 5 – 7 من خلال استخدام الأسلحة النارية والبيضاء وعبوات المولوتوف للاعتداء بها على المواطنين السلميين، مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا.

كما كشفت التحريات عن تورط 30 قياديا إخوانيا فى أحداث مذبحة باب شرقى فى أغسطس الماضى التى أسفرت عن مصرع 31 مواطنا.

وتضمن قرار الإحالة فى القضية التى حملت رقم 2091 جنايات باب شرقى بالانضمام إلى جماعة إرهابية والتورط فى أعمال عنف وترويع المواطنين الآمنين والتعدى على قوات الأمن وتحطيم عدد من الممتلكات العامة والخاصة والتورط فى قتل 31 من الأهالى.

 

كانت منطقة باب شرقى قد شهدت يوم 14 أغسطس الماضى أعمال عنف من جانب أعضاء جماعة الإخوان ألقت قوات الأمن خلالها القبض على عدد من المشاركين فيها، كما تم القبض على عدد آخر لصدور قرارات من النيابة العامة بضبطهم.

كانت النيابة قد باشرت تحقيقاتها مع عدد من كوادر الإخوان بالمحافظة منهم محمد مبروك الصاوى القدسى سن 46 مدرس مقيم دائرة قسم شرطة أول المنتزه، وأبو بكر محمد سعد سن 53 مدرس مقيم دائرة قسم شرطة ثان المنتزه، وإدريس سنوسى السيد عبد الله سن 33 حاصل على ليسانس آداب مقيم دائرة قسم شرطة سيدى جابر، وطلعت محمد فهمى خليفة سن 53 مدير مدرسة مقيم دائرة قسم شرطة سيدى جابر، وهشام راشد عبد المولى إبراهيم سن 47 موظف بنقابة الأطباء مقيم دائرة قسم شرطة باب شرقى.

أهم الاخبار