رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رسوم تصحيح التظلمات عقبة في طريق الطلاب الفقراء بالإسماعيلية

المحـافظـات

الأربعاء, 06 أغسطس 2014 06:43
رسوم تصحيح التظلمات عقبة في طريق الطلاب الفقراء بالإسماعيلية

بدأت أمس الأول تظلمات الثانوية العامة، وحددت وزارة التربية والتعليم مائة جنيه لإعادة تجميع درجات المادة الواحدة، وهذا المبلغ فوق طاقة الفقراء وما أكثرهم.

الغريب أن غالبية ما تمت مراجعته من درجات جاء في مصلحة المتظلمين ووجود أخطاء فادحة في رصد الدرجات. والأغرب أن الوزارة لم تحاسب من أضاعوا حقوق الطلاب.
ولماذا تعمد الوزارة الجباية من أصحاب الحقوق؟! فالمصححون هم من أخطأوا ولماذا لا ترد المبالغ التي تم تحصيلها للطلاب الذين وجدوا أخطاء في رصد درجاتهم؟
القضية تستوجب إعادة نظر من وزير التربية والتعليم لتخفيف الأعباء عن الأسر المصرية.
أمام مكتب تظلمات الثانوية العامة بالمجمع التعليمى بالإسماعيلية تجمهر المئات من الطلاب وأولياء أمورهم في انتظار فحص أوراق إجاباتهم المشكوك في تصحيحها أملاً في الحصول علي درجة أو درجتين تمكنهم من اللحاق بكليات تمنوا الالتحاق بها. المئات هنا حضروا رغبة في إعادة تصحيح أوراق إجاباتهم وكلٍ منهم يحلم بعشرات الدرجات قد تكون سقطت سهواً من المصححين أثناء تجميع وتصحيح أوراق إجاباتهم.. فمنهم من يخرج فرحاً بعثوره بالفعل علي عدد من الدرجات دون ملاحظات لإدارة الامتحانات ومنهم من يخرج يجر أذيال الخيبة وراءه بعدما اكتشف أن لا حق له في الحصول علي أي درجات. ويستقبل مكتب تظلمات الثانوية العامة بالإسماعيلية يومياً المئات من الطلاب والطالبات من محافظات الإسماعيلية والسويس وبورسعيد

وشمال وجنوب سيناء والشرقية التي تتبع كنترول الثانوية العامة بها.
ويقول محمد، طالب بالقسم العلمي علوم، إنه جاء إلي لجنة التظلمات بعد أن قدم تظلماً حول درجته بمادة الفيزياء والتي وجد أن إجاباته بها مطابقة لنموذج الإجابة ولا يوجد أي اختلاف سوي في الأسلوب، مما يؤهله للحصول علي 4 درجات كاملة بمادة الفيزياء ترفع بها مجموعه من 393.5 إلى 397.5 ويتمكن من دخول كلية الهندسة التي طالما حلم بها.
أما الطالب أحمد، أشار إلي أنه قدم تظلمات بـ3 مواد هى: اللغة العربية والإنجليزية والفيزياء حيث وجد أن التصحيح قد أفقده عدة درجات كان يمكن أن تجعله يحصل علي مجموع أكبر من 93.5٪ التي حصل عليها بالثانوية العامة، وتابع: أنه وجد أن هناك أسئلة أجاب عنها إجابة أخري ولكن المصحح لم يحسب سوي الإجابة الخطأ وتجاهل الإجابة الصحيحة، كما أن هناك سؤالاً باللغة العربية قد كتب النص المطلوب بالكامل ولكن نموذج الإجابة كان يتضمن أجزاء غير مطلوبة بالسؤال، ففقد درجة السؤال بالكامل، وأشار إلي أن هناك تعنتاً من قبل بعض المصححين لورق الإجابات حيث يكون التصحيح طبق نموذج الإجابة دون
وجود أي تقدير من المصحح، لافتاً إلي أنه كان يستحق درجتين زيادة بمادة اللغة العربية ودرجة ونصف باللغة الإنجليزية، ودرجة بالفيزياء.
وقالت مروة، طالبة بالقسم العلمى: «استغرب من فرض رسوم قيمتها 100 جنيه للكشف عن تصحيح كل مادة، فليس في متناول الجميع أن يدفع هذه المبالغ وهل معني ذلك أن الطلبة من محدودى ومعدومى الدخل لا حق لهم في الكشف عن درجاتهم». وتابعت: «أن الجميع هنا يبحث عن نصف درجة قد تفرق من دخوله من كلية لأخرى وتحدد مستقبله».
وأكدت: «أن هناك مهازل في التصحيح علي حد تعبيرها منها التزام المصحح بالإجابة النموذجية دون الالتفات لإجابة الطالب التي تحمل إجابة صحيحة ولكن مدونة بطريقة مختلفة. وأيضاً هناك بعض الأسئلة غير المحسوب درجاتها.
وقالت مصادر مسئولة بلجنة التظلمات بمقر المجمع التعليمي بالإسماعيلية: إن المواد العلمية بشكل عام تتصدر تظلمات طلاب الثانوية العامة بشكل كبير، لافتاً إلي أنه نادراً ما تضاف درجات من خلال التظلم وإن حدث يكون ما بين نصف درجة إلي 3 درجات علي الأكثر، لا أكثر من ذلك. وأكدت المصادر: «أن حديث بعض الطلبة علي أحقيتهم في الحصول علي درجات كبيرة في مواد متعددة ليس واقعياً ولا يحدث. وتابعت أنهم يتلقون يومياً المئات من الطلبة الراغبين في الكشف عن أوراق إجاباتهم من المحافظات الست التابعة لكنترول الإسماعيلية.
وقالت المصادر إنه تيسيراً علي الطلاب تم السماح للطلبة بتقديم التظلمات في محافظتهم علي أن يتم التواصل بين مديريات التعليم بالمحافظات وبين الكنترول. ويقدم الطالب الايصال الخاص بالمادة التي قدم تظلماً بها ويقوم بمراجعة ورقة إجابته ويطابقها بنموذج الإجابة، ويكتب ملاحظاته بها والتي يتم إرسالها إلي الإدارة العامة للامتحانات بالقاهرة للبت بها.

أهم الاخبار