رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلاغ للنيابة يتهم شيخ الأزهر بإهانة الدين الإسلامى

المحـافظـات

الاثنين, 04 أغسطس 2014 10:20
بلاغ للنيابة يتهم شيخ الأزهر بإهانة الدين الإسلامى
الإسكندرية- شيرين طاهر:

تقدم محامى سكندرى ببلاغ إلى المستشار سعيد عبد المحسن محامى عام أول نيابات استئناف الإسكندرية لاتهامه بإهانة الدين الإسلامى .

وكان المحامى شريف جاد الله منسق حركة المحامين الثوريين، قد تقدم ببلاغ رقم 2532 لسنة 2014 عرائض محامى ضد الدكتور أحمد الطيب و رئيس قطاع الكتب بالمدارس والمعاهد الأزهرية يتهمهما بإهانة الدين الإسلامى، مطالباً بتشكيل لجنة علمية لمراجعة ما تتضمنه المراجع المقررة فى التعليم الأزهرى مما يعتبر إهانة للدين الإسلامى - حسبما يرى فى بلاغه.
وأوضح جاد الله فى بلاغه أن هناك أربعة أمور تشتمل عليها الكتب

المقررة للتعليم الأزهرى تعتبر مخالفة صريحة لكتاب الله -عز وجل- نجد الأمر الأول أنه لا عقوبة رجم فى الإسلام، وأن الإسلام – حسبما استقر عليه الأمر – لا يعرف عقوبة الرجم للمحصن – أى المتزوج – والجلد لغير المحصن – أى غير المتزوج – بل الدين الإسلامى لا يعرف إلا عقوبة الجلد وفقط لجريمة الزنا، بدليل أن الله -عز وجل- أمر بمضاعفة العقاب على زوجات النبى -صل الله عليه وسلم- لو
ارتكبت إحداهن – لا سمح ولا قدر الله -عز وجل – لجريمة الزنا – وزوجة النبى –صل الله عليه وسلم- قطعاً هى سيدة محصنة لزواجها من حضرته -صل الله عليه وسلم-، فلو كانت العقوبة للمحصنة هى الموت رجماً، فكيف إذا سنضاعف لها العقاب، هل ستقتل مرتين !!! ثم إن القول بوجود عقوبة الرجم للمسلمة المتزوجة سيكون معناه أن أى امرأة متزوجة لو زنت ترجم حتى الموت، أما زوجات النبى -عليه الصلاة والسلام- لو لا سمح الله ارتكبت الفاحشة تجلد مائتى جلدة فقط ... وهذا أمر يتنزه عنه الله عز وجل ورسوله الكريم الذى قال لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها، أى أنها تعاقب مثل عقوبة سائر المؤمنين.

أهم الاخبار