رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"تعليمية" المنصورة تستقبل مخترع "كاسح الألغام"

المحـافظـات

الاثنين, 04 أغسطس 2014 09:21
تعليمية المنصورة تستقبل مخترع كاسح الألغام
المنصورة - محمد طاهر:

استقبلت فريدة مجاهد، مدير إدارة غرب المنصورة التعليمية، "كريم هشام عبدالعظيم"، الطالب بالصف الثاني ثانوي بمدرسة المنصورة الثانوية العسكرية التابعة للإدارة، والمدير التنفيذي لفريق عمل "كاسح الألغام" الذي تقدم به من خلال أسرة التربية الاجتماعية بالإدارة لإيجاد سبل فتح آفاق جديدة للبحث العلمي أمام العقول الشابة الواعدة لمزيد من الاكتشافات.

قام المدير التنفيذي بشرح فكرة الاختراع لآلة "كاسح الألغام" التي يتم التحكم فيها من بعد وتسهم في إزالة الألغام إلكترونيا بنظام الاستشعار.

وأوضح كريم أن الفكرة جاءت من خلال إحدى المسابقات عبر "الانترنت" من إحدى شركات البرمجة "الدولية" الراعية لتلك الاختراعات، وقمنا بتشكيل فريق من أصدقائي، كل حسب هوايته، وتحت مسميات معروفة، وتكون الفريق من "عمر خالد سلام، 16 سنة"، مختص بميكانيكا الكاسح، وهو عائد من اليابان كمرافق لأسرته، ومحمود عمر المندراوي "لهندسة الحركة"، وأنا المدير التنفيذي، ومهمتي

"هندسة إلكترونيات"، ونحن جميعا في مدرسة المنصورة الثانوية العسكرية، إضافة إلى العنصر الرابع "عمر السيد، 13 سنة"، بالمرحلة الإعدادية والمكلف "بالبرمجة والسوفيت وير"، وقد قمنا بتنفيذ المشروع كبداية على إحدى "الكافي هات" ثم انضم ألينا المهندس محمد سامي، أحد الخريجين في كلية هندسة المنصورة "قسم اتصالات"، الذي ساعدنا في نقل عملية التنفيذ داخل كلية هندسة المنصورة، حيث تكفلنا بالصرف من مصروفنا وبعلم الأسرة على مراحل التنفيذ كافة ونجحنا أيضا في مراحل الصعود حتى التصفية النهائية القادمة خلال أيام للوصول إلى التمثيل في مقر الشركة "بدولة بلغاريا" التي يشارك فيها عدد الفائزين من دول مختلفة على مستوى العالم.

ناقشت فريدة مجاهد مديرة الإدارة فكرة المشروع وكيفية قيام الإدارة بدورها

في دعم الفريق لاستكمال المشروع الذي يبدأ بالكشف عن مكان الألغام، يعقبه المرحلة الثانية بإزالة اللغم عن بعد دون تعرض احد لأخطار.
وفي نهاية اللقاء أكدت فريدة مجاهد أنها سعيدة بوجود هذه الطاقة من شباب الإدارة ووعدت بأن تتبنى المشروع وتقدم الدعم الكامل له بتوفير الخامات والقاعات من خلال المركز الاستكشافي والنوادي العلمية التابعة للإدارة وصولا إلى اكتمال المشروع ومتابعة واستقبال الفريق حال نجاحه في المسابقة الدولية المزمع إقامتها خلال أيام.

وأعلنت أن بهذا الفريق مخترع "كاسح الألغام" ستكون النواة الأولى للنادي العلمي للمرحلة الثانوية ومقرها مدرسة المنصورة العسكرية للبنين التابعة لإدارة غرب بشارع الثانوية بالمنصورة، لتصبح إضافة جديدة للنوادي العلمية التي تم تطبيقها فقط في المرحلة الأساسية "ابتدائي، وإعدادي" فقط خلال السنوات السابقة.

أكدت أيضا أنها ستقوم بمتابعة هذا الفريق وتذليل الصعوبات كافة وستسهم في نشر الفكرة إعلاميا ومن خلال مسابقات ممنهجة "في مسابقات مكتبة الإسكندرية" ومن خلال معارض الإدارة العلمية، كما انها وافقت على مرافقة الفريق في التصفية النهائية بالقاهرة حال تلقيها الدعوة لتشارك أبناء الإدارة فرحة الفوز إن شاء الله.     


 

أهم الاخبار