استنفار خارج جامعة المنصورة تحسبًا لعنف الإرهابية

المحـافظـات

الأربعاء, 16 أبريل 2014 13:49
استنفار خارج جامعة المنصورة تحسبًا لعنف الإرهابية
الدقهلية ــ محمد طاهر:

كثفت قوات أمن الدقهلية، من تشكيلات الأمن المركزي وقوات إدارة المباحث التابعة للمديرية من تواجدها خارج أسوار جامعة المنصورة لتأمين مداخل وبوابات الجامعة، تحسبا لأي أعمال عنف من طلاب الجامعة المنتمين لتنظيم الإرهابية.

يذكر أن أحداث أمس والتي خلفت وراءها إصابات لـ 15 من طلاب كلية حقوق المنصورة المستقلين والرافضين لتشويه جدران الكلية والإساءة للجيش والشرطة أثر اعتداء طلاب ملثمين من تنظيم الإرهابية والذين قاموا بتحديد طلاب بعينهم والاعتداء عليهم بالأسلحة البيضاء.

تشهد أروقة كلية الحقوق منذ الصباح حالة من ثورة غضب والغليان بدت علي طلاب كلية حقوق أثر إصابة أحد زملائهم يونس محمود صبري طالب بالفرقة الثانية بكلية الحقوق والذي اعتدي عليه طلاب الإرهابية بالأسلحة البيضاء ليصاب بقطع في شريان اليد اليمني

المؤدي للقلب وعدد طعنات نافذة وتم نقله لمستشفي الطوارئ وإجراء عملية دقيقة أكد فيها أطباء الجراحة بأنها قد تتسبب في الإعاقة باليد اليمني، كما أنهم شرعوا في إصابة زميل آخر يدعي إبراهيم عوض حيث أصيب بطعنات في الرأس وحال نقله في الإسعاف تم اختطافه من السيارة  والاعتداء عليه مرة أخري علاوة علي التعدي بالسلاح الأبيض علي إحدي الطالبات بطعنة في الرأس.

وجاء رد الفعل فور سماع الخبر بحالة من التأهب للطلاب تمهيدا لانتقام متوقع من الذين اعتدوا عليه من عناصر الإرهابية والذي أكدوا أنهم يعرفونهم وتم تحديد أشخاصهم وإنهم لن يتركوا حق زميلهم وقد بدأوا في حمل العصي من أغصان الأشجار المجاورة للكلية وأنباء عن حدوث صام متوقع وحرب شوارع بين الجانبين.

أهم الاخبار