وفد من منظمة "الإيكاردا" يتابع تجربة القمح بالشرقية

المحـافظـات

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 15:55
وفد من منظمة الإيكاردا يتابع تجربة القمح بالشرقية
وكالات:

زار وفد من منظمة "الإيكاردا" للتعاون الزراعي واتحاد الزراعيين العرب ، مركز البحوث الزراعية بمحافظة الشرقية اليوم الثلاثاء ، لمتابعة تجربة زراعة القمح على المصاطب والاستفادة منها، وبحث إمكانية نقلها للدول العربية والأفريقية .

وضم الوفد ممثلين من دول جيبوتي وإرتريا وإثيوبيا وكينيا والسودان وزامبيا واليمن، وكان فى استقبالهم الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية، ورافقهم في جولة لتفقد حقول القمح المنزرع على مصاطب بقرى "التل الأحمر" و "شرشيمة" مركز ههيا، و"الغابة" مركز أبوكبير .
وقال المحافظ إنه تم هذا الموسم زراعة 285 ألف فدان بالقمح بالطريقة الجديدة على مصاطب من إجمالي المساحة المنزرعة بالشرقية وقدرها 420 ألف فدان ، لافتا إلى نجاح التجربة التي تزيد من انتاجية الفدان وتوفر مياه الري .

وأشاد المحافظ بدور منظمة "الإيكاردا" في دعم وزيادة محصول القمح لتوفير رغيف الخبز في قارة أفريقيا

، من خلال تبني الحملة القومية لزراعة القمح على مصاطب ، مطالبا بالتوسع الرأسي في الزراعة باستنباط سلاسلات جديدة عالية الإنتاج .

وقالت الدكتورة إيمان صادق مسئول الحملة القومية لزراعة القمح على مصاطب، إنه تم لأول مرة تطبيق تجربة زراعة القمح عقب تجفيف مزارع الأسماك ، بمنطقة العباسة في أبوحماد وبأقل تكلفة ، مؤكدة أن ذلك سوف يزيد 300 ألف فدان للمساحات المنزرعة بالقمح ، دون التأثير على أي محاصيل أخرى .

وأوضحت أنه تمت زراعة القمح عقب تجفيف الأسماك والمياه من المزارع ، بأقل تكلفة من الأسمدة والمبيدات ، لافتة إلى استنباط أصناف جديدة من القمح عالية الإنتاجية تتلاءم وطبيعة المزارع السمكية ، باعتبارها أراض ملحية لا يمكن زراعتها بأي محاصيل أخرى .. مضيفة أنه بمجرد حصاد المحصول يقوم أصحاب المزارع بنشر الزريعة السمكية مرة أخرى.
 

أهم الاخبار