الأمن يتصدى لطلاب الإرهابية بجامعة المنصورة

المحـافظـات

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 14:03
الأمن يتصدى لطلاب الإرهابية بجامعة المنصورة
الدقهلية ــ محمد طاهر:

نجحت قوات الأمن المكلفة بتأمين محيط جامعة المنصورة من الخارج في تأمين مداخل الجامعة ومنع طلاب الجماعة الإرهابية من الخروج إلى الشارع لخلق نوع من الفوضى والشغب خارج إطار الجامعة.

  
ونشبت اشتباكات عنيفة بين طلاب الإرهابية وقوات الأمن  عند محاولتهم الخروج من بوابة كلية طب المنصورة، حيث أطلق طلاب الأرهابية العشرات من الشماريخ والألعاب النارية والملوتوف وطلقات الخرطوش أعقبها تبادل لإلقاء الحجارة رد عليها قوات الأمن بالقنابل المسيلة للدموع.

ووسط صرخات الأهالي وموظفي كلية طب المنصورة والتي طالبت الأمن بالدخول للحرم الجامعي لوقف المهازل والتي تسببت في تحطيم العشرات من السيارات الخاصة بأساتذة الجامعة وبعض الأبنية التي صادفت مسيرة الأخوان لكن الأمن رد بأن رئيس الجامعة لم يصدر أمرا بالدخول للجامعة حتى

الآن وسط ثورة غضب من المارة والمرضي المترددين علي تلك المستشفيات الجامعية والتي تضررت من الاشتباكات والتي أصابت أيضا الشارع بشلل مروري حيث تم منع السيارات نظرا لحصار تشكيلات الأمن لأماكن الاشتباكات.

يذكر أن الاشتباكات أسفرت عن اختناق العشرات من الطالبات والطلاب بكلية طب أثر أطلاق الغاز المسيل للدموع وقد أخليت الكلية من طلابها هربا من الصدام.

وقد تم رصد سيارة ملاكي تحمل رقم د ل ج 3289 تقوم بتموين طلاب الأرهابية بالبنزين لمليء زجاجات والملوتوف التي يتم ألقائها علي الأمن من الداخل.

  وتقوم القوات بتمشيط الحرم الجامعي من الخارج  والقبض علي بعض العناصر الأرهابية الطلاب المشاركين في أعمال العنف والتي ارتفعت إعداد المصابين إلي  20 من الطلاب المستقلين بطعنات لأسلحة بيضاء.

 

أهم الاخبار