"راعى ضميرك" بالمنيا تستنكر استهداف الصحفيين

المحـافظـات

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 08:24
راعى ضميرك بالمنيا تستنكر استهداف الصحفيين
كتب ـ أشرف كمال:

أدانت اليوم تريزة سمير، منسق عام حملة "راعى ضميرك" بالمنيا، ما تعرض له الزميلان خالد حسين، الصحفى باليوم السابع ، وعمر عبدالفتاح، مصور موقع صدى البلد، من إصابة بطلقات رصاص حى، أثناء تغطية أحداث جامعة القاهرة.

قالت تريزة، إن المشاهد الدموية فى الجامعات المصرية، أصبحت متكررة بصورة لا يمكن التغاضى عنها أو إنكارها، فيومياً تتجدد الأحداث والاشتباكات بين الطلاب والأمن يروح على أثرها الكثير من الضحايا والدماء، الأمر الذى يستوجب المحاسبة والتحقيق فى كل نقطة دماء سالت داخل الحرم الجامعى وخارجه.

أضافت: إن استهداف الصحفيين أصبح أمراً يدعو للرثاء، ففقدنا 11 صحفياً منذ

ثورة 25 يناير، مروراً بثورة 30 يونيو، فدماء الصحفيين ضريبة التغيير فى مصر، وعلى رغم ذلك لم يتم محاسبة الجناة فى جميع الأحداث.

تابعت تريزة، بالأمس تكرر المشهد مع زميلين من الصحفيين أثناء تغطية الأحداث، ومازلنا بلا ثمن فى  ظل غياب تفعيل القانون، فبعد ثورتين كانتا بشعارات الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية نجد أننا بلا ثمن، وتسيل دماؤنا فى الطرقات سواء للضعف الأمنى، أو لاستهدافنا من عناصر جماعة الإخوان الإرهابية. 

طالبت تريزة، سرعة التحقيق العاجل فى حادثة إصابة الزميلين خالد وعمر، ومعاقبة الجناة مهما كانوا، فلا صوت يعلو فوق صوت الحق والعدل.

أهم الاخبار