صور.. حرق شقة مكتشف الخلية الإرهابية بالمنصورة

المحـافظـات

الاثنين, 14 أبريل 2014 07:15
صور.. حرق شقة مكتشف الخلية الإرهابية بالمنصورة
كتب ــ محمد طاهر:

انتقلت صباح اليوم الأدلة الجنائية بالدقهلية إلى شقة أحد شباب الثورة وعضو حركة  تمرد بعد اتهامه أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بإشعال النيران في شقته الموجودة بكفر البدماص في المنصورة.

وكان اللواء حسن عبد الحي  مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارا من قسم ثان المنصورة عن تقديم محمد جمال العيسوي 28 سنة صاحب محل سوبر ماركت  والذي سبق أن تعرض لمحاولة اغتيال على أيدي أول خلية إرهابية تم كشفها بالدقهلية، بلاغا يتهم فيه أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية بإشعال النيران في شقته بكفر البدماص وتدمير محتويات الشقة والتي كانت تحتوي على بضاعة خاصة بالمحل وأثاث وأجهزة كهربائية لتجهيز شقيقته التي تستعد للزواج مما أدى لخسارة تتراوح من 50 إلى 70 ألف جنيه.
واتهم الناشط السياسي جماعة الإخوان الإرهابية بحرق شقته لأنه كان السبب في القبض على عامر مسعد عبده قائد الخلية الإرهابية بالمنصورة والتي سعت لتصفية معارضي الجماعة من النشطاء ورجال الشرطة، مؤكدا انه تلقى تهديدا منذ أيام قليلة اثر استدعائه لحضور جلسة المحاكمة المقرر انعقادها السبت 19 الجاري للشهادة في قضية أعضاء الخلية الأرهابية بالمنصورة وقائدها عامر الذي تم ضبطه حال محاولته تنفيذ اغتياله. 
وأشار إلى أنه لن يتراجع عن محاكمة تلك الجماعة الإرهابية وأن تلك التهديدات وأعمال العنف لن تثنيه عن الشهادة على جرائم في حق هذا الشعب المسالم.
وكشفت تحريات المقدم أحمد أبوالخير مفتش مباحث القسم والرائد

شريف أبوالنجا رئيس المباحث على وجود فسخ في أحد شبابيك الشقة والتي قام أحد الأشخاص بالدخول إليها وإشعال النيران بها.
تحرر عن ذلك المحضر رقم 2386 إداري قسم ثان المنصورة.

يذكر أن العيسوي أحد النشطاء السياسيين بالمنصورة وأحد الداعمين لخارطة الطريقة قد تعرض للقتل من قبل على يد الخلية الإرهابية الأولى التي تم القبض على قائدها عامر مسعد عامر عبده عبد الحميد والذي قام بتشكيل الخلية الإرهابية لتصفية معارضي الإخوان، وذلك أثناء محاولته قتل الناشط السياسي في 5 ديسمبر الماضي وتبين من خلال التحقيق معه تلقيه تدريبات عسكرية في غزة.

هذا وتشهد محافظة الدقهلية حالة من مسلسل تصفية الحساب مع النشطاء السياسيين والمواطنين ممن يواجهون الجماعة الأرهابية سواء بمواقف التصدي لمظاهرات العنف الاخوانية أو لتأييد المشير السيسي  حيث بدأت بحرق سيارات لعميد طب ، ووكيل كلية الصيدلة  لاتخاذ إجراءات  صارمة تجاه أعمال العنف  والتحريض بالجامعة ، كما أنهم شرعوا في حرق سيارات  رجال الشرطة والنشطاء والمواطنين بحرق سيارتين لضابط بقوات الأمن ومحامي بحي الفردوس بالمنصورة ،وحرق سيارتين ملك المواطن باسم
ماهر ويعمل محاسب في القاهرة ومقيم بقرية برمبال القديمة مركز منية النصر التابعة لمحافظة الدقهلية ، وإحراق سيارة لمواطن أمام القرية الأولمبية لجامعة المنصورة  ،  وسيارتين ميكروباص والأخرى ربع نقل لمواطنين  بقرية شها بمركز المنصورة ، وأمس حرق سيارة لضابط سابق بالقوات المسلحة بميت غمر ..

 

أهم الاخبار