رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العطش يجتاح المنيا.. بعد تعكير السيول لمياه النيل

المحـافظـات

الجمعة, 21 مارس 2014 09:33
العطش يجتاح المنيا.. بعد تعكير السيول لمياه النيل
المنيا ــ أشرف كمال:

تسببت السيول التى اجتاحت محافظات جنوب مصر وخاصة أسوان وأسيوط والأقصر فى تعكير مياه النيل بسبب تدفق كميات هائلة من المياه، محملة بالرمال والأتربة واختلاطها بمياه النيل

الأمر الذى أدى إلى إغلاق محطات المياه بالمنيا.. ورفع من معاناة الأهالى للبحث عن كوب مياه نظيف، فى حين توقفت المقاهى والمطاعم والكافتيريات بمدينة المنيا عن العمل، وناشد أصحابها المسئولين بالمحافظة فتح محطات المياه الارتوازية وتوفير المياه حتى لا يتوقف العمل.
وبدأت معاناة أهالى محافظة المنيا بانقطاع المياه بالكامل عن

مدن ديرمواس، ومطاى وسمالوط، التى تقع أقصى جنوب المحافظة وديروط التابعة لمحافظة أسيوط، وضرب العطش جميع قرى المركز بعد انقطاع المياه عن محطة الرحمانية ومأخذها على ترعة الإبراهيمية، واستمرت ساعات الانقطاع لساعات تجاوزت 12 ساعة، وتم غلق محطات فرعية بشكل نهائى ومأخذها النيل وترعة الإبراهيمية، ثم انتقل انقطاع المياه إلى مركز ملوى المجاور وتم غلق محطة المركز الرئيسية، وتقرر خفض كفاءة عمل
المحطات للنصف بسبب صعوبة التحكم بالمياه العكرة التى قد تتسبب فى حدوث انسداد بالمواسير والصمامات المرشحة.
ولم يختلف الأمر كثيراً بقرى مركزى أبوقرقاص والمنيا، حيث شهدت قرى منسافيس والحواصلية وريدة وبنى أحمد الغربية وطهنشا ودمشاو هاشم انقطاع المياه طوال اليوم.
من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى، أن هذا الظرف الطارئ خارج عن إرادة الشركة.
وناشد المواطنين تحمل ساعات الانقطاع التى قد تستمر حتى يومين آخرين حفاظاً على صحتهم وعدم ضخ مياه ملوثة مصحوبة بالرمال، مضيفاً أن النيل الواقعة بمحافظة المينا مياهه شديدة العكارة، خاصة ترعة الإبراهيمية التى تعد مأخذاً رئيسياً للمياه لمحطات تنقية مياه الشرب.

أهم الاخبار