رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مياه الأصباغ الملوثة والأمراض السرطانية هدية تركيا للدمايطة

المحـافظـات

الجمعة, 21 مارس 2014 09:32
مياه الأصباغ الملوثة والأمراض السرطانية هدية تركيا للدمايطة
دمياط ــ عبده خليل:

شبح كارثة مصنع أجريوم بدمياط يثير فزع الدمايطة من جديد ولكن هذه المرة من خلال المصنع التركى للمنسوجات، حيث كشف حسن الشعراوى

رئيس ائتلاف «مواطنون ضد مصانع الموت»، عن كارثة مرتقبة تهدد صحة وحياة أبناء دمياط بسبب قيام المصنع التركى للمنسوجات بصرف مخلفاته السائلة بطريقة عشوائية داخل الأراضى الزراعية بمنطقة قرية السنانية، مشيراً إلى أن مخلفات صباغة المنسوجات الحديثة تؤثر على البيئة الزراعية المحيطة لعشرات السنوات المقبلة، وتتسبب فى إصابة المواطنين بسرطان الجلد، هذا بالإضافة إلى ما سببه صرف ملوثات

المصنع من مخلفات الصباغة التى تحتوى على مواد كيميائية غاية فى الخطورة بطريقة عشوائية، مشيراً إلى احتمالية تسرب هذه الملوثات للمياه الجوفية.
وأضاف أن التلوث الناتج عن المصنع لا يهدد المنطقة المحيطة به فحسب بل ينذر بكارثة إن لم نتدارك الأمر، ووصف «الشعراوى» المصنع التركى بأنه سم قاتل بطىء المفعول. وهدد محمد سليم، المنسق العام للائتلاف، بالكشف عن المتورطين فى جلب هذه الملوثات لمصر، وكشف النقاب عن علاقة
صاحب المصنع بوزير سابق فى حكومة أحمد نظيف، وأحد قيادات فلول الحزب الوطنى المنحل، مشيراً إلى أن المصنع التركى لا يفيد دمياط بأى حال من الأحوال، بل يهدد بهلاك المنطقة السكنية بالسنانية فى حال تسريب هذه الملوثات للتربة الزراعية والمياه الجوفية بل قد تمتد أثاره لمحافظة دمياط بأكملها.
ومن جانبه، أكد السيد عبدالغنى، عضو اللجنة المشكلة للرقابة على المصنع، أنهم يواجهون صعوبة كبيرة فى المراقبة تتمثل فى قيام الشركة بتدليس وإخفاء الأمر الذى يصعب معه إتمام مهمتهم الرقابية. وأضاف أن مكتب العمل متواطئ مع المصنع التركى لإهدار حقوق العمال وذلك وسط صمت تام من محافظ دمياط اللواء محمد عبداللطيف منصور وبعض المسئولين بالمحافظة.

 

أهم الاخبار