رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

في جامعة النهضة

وزير الثقافة يطالب بِمَنَحْ لطلاب بنى سويف

المحـافظـات

الأربعاء, 19 مارس 2014 15:41
وزير الثقافة يطالب بِمَنَحْ لطلاب بنى سويفمحمد صابر عرب
متابعات:

شدد وزير الثقافة محمد صابر عرب، على ضرورة تخصيص مِنَحْ لعدد من طلاب محافظة بني سويف المتفوقين من التعليم الحكومي لكل التخصصات في كل فرع من فروع التخصص كدعم مباشر للمجتمع، وأن تتبنى جامعة النهضة مشروعات وطنية ثقافية مثل مشروع قصر الثقافة الجديدة ببني سويف كدعم مباشر للمجتمع وتنتميته، فكلما أنفقنا كلما أمنا أنفسنا كمؤسسات ووسيلة للتواصل بينا وبين المجتمع وحمايته من العنف.

وقال وزير الثقافة -في بيان اليوم /الأربعاء/- "لابد أن ينفق جزء من رأس مال المؤسسات الاقتصادية والتعليمية والصناعية، ولا مانع من أن تسمى هذه المؤسسات بأنها تحت رعاية هذه المؤسسة التي قامت بالإنفاق عليها".
وأضاف أن المجتمع يتطور سواء في العالم الخارجي، نجد المستشفيات والمراكز البحثية تتولاها مؤسسات اقتصادية أو شركات أو بنوك كما يجب الاهتمام بالجانب الوجداني والمشاعر والضمير وليس بناء الحجر أو الشخوص.
وأشار إلى وجود ارتفاع واضح بين المؤسسات التعليمية والمؤسسات الاجتماعية وكل برامج الدولة وجامعة النهضة، مؤكدا ضرورة أن تشغل المؤسسات مصب جامعة النهضة مساحة واسعة في الثقافة والمعارف والفنون، وأن تكون هناك برامج ثقافية على علاقة مباشرة بالبرامج الأكاديمية، بالإضافة إلى وجود برامج في الموسيقى والمسرح والفن التشكيلي والصناعات الحرفية والأنشطة الرياضية.
جاء ذلك أثناء الجولة التفقدية التى قام بها

وزير الثقافة والمستشار مجدي البتيتي محافظ بني سويف، والشاعر سعد عبدالرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، لقصر الثقافة الجديد بمدينة بني سويف الجديدة، وافتتاح فعاليات المؤتمر العلمي الثاني لثقافة الشباب والعمال بعنوان "الشباب المصري بين التمكين والتهميش" على مسرح جامعة النهضة والذي يستمر حتى غد الخميس، وكذلك افتتاح معرض لمنتجات الحرف البيئة وإصدارات الهيئة وورش فنية وأدبية، بالإضافة لافتتاح بيت ثقافة الفشن.
وقال إن الجهاد الأصغر قد انتهى بمجرد بناء بيت ثقافة الفشن وبدأ الجهاد الأكبر الحقيقي هو إدارة هذه المؤسسة الثقافية إدارة ثقافية واعية وأن تكون هناك عروضا مسرحية وتشكيلية وحوارا مجتمعيا مع الشباب من خلال المكتبة والندوات التي تقام بها.
وأضاف أن نجاح هذا المكان وتقييمه من خلال ما سيقدمه خلال الشهور القادمة فيما سيساهم في وعي المكان وقرية الفشن.
وأوضح عرب أن مدينة الفشن مدينة مسالمة وحافظت على مؤسساتها خلال السنوات الثلاث السابقة ولم تخترق بسبب وعي أهلها، ، وعبر صابر عن سعادته بوجود مسرح في المدينة ويقف علي خشبة المسرح البنت بجوار الشاب، وقد طالب عرب من
القائمين ببيت ثقافة الفشن المحافظة عليه وأن يتحول إلى حراك فني وثقافي وأن يدار من خلال مجلس أمناء مصغر من أهل الفشن ليكون حلقة اتصال بين المكان وأهل الفشن، كما أشاد بالمسرح أبو الفنون قائلا بإن المسرح يحاكي الواقع بما فيه من رجل وامراءة فهو ليس بمعزل عن المجتمع.
وأكد ضرورة الانتهاء من مشروع قصر الثقافة الجديد والذي سيكون علامة حضارية وثقافية في مدينة بني سويف الجديدة التي سنقدم لها هذا الصرح الثقافي المهم، موضحًا أنه لا يمكن وجود تنمية بدون ثقافة ولابد من تتناغم الثقافة مع التنمية بشكلها الشامل لأن التنمية تكون في البشر والثقافة تشكل البنية الأساسية في الإنسان من تنمية وجدانه ومشاعره، كذلك على ضرورة سرعة الانتهاء من القصر ليكون إضافة جديدة وصرحا ثقافيا بالمحافظة.
وأشار إلى أن التجربة التي مرت بها مصر خلال السنوات الماضية تشير إلى أن مصر كانت مقدمة على مخاطر وهذه المخاطر تتسع يوما بعد يوم وأن القضية سارية في بعدها ، والبعد الآخر فيها بعدا ثقافيا وعقليا، فالمدرسة والجامعة والأوقاف لا يقومون بدورهم فأصبحنا في صراع واضح بين ما نسمية بالنص والعقل.
وقال عرب "ابتعدنا عن المفهوم الحقيقي للإسلام الذي يبغي المصلحة وأن مشروع الله يكمن حيث تكمن مصلحة الناس ، فالإسلام يأتي بنصوص محددة ويترك للمجتمع أن يعمل وفق السياق الزمني".
وأضاف أن المخرج السحري لكي نبني عقول الناس ووجدانهم والشابات اللاتي يختطفن يوما بعد يوم هو معرفتهم بتاريخ وطنهم ، مؤكدا ضرورة وجود مادة في التخصص رئيسية يدرسها طالب الهندسة والطب والعلوم الإنسانية يعرف بها تاريخ مصر.

أهم الاخبار