رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر جماهيرى لتمرد لدعم ترشح السيسى بالمنيا

المحـافظـات

الأربعاء, 19 مارس 2014 14:32
مؤتمر جماهيرى لتمرد لدعم ترشح السيسى بالمنياجانب من المؤتمر
المنيا - أشرف كمال:

نظم ليلة أمس المكتب التنفيذى لحركة تمرد بمركز سمالوط شمال المنيا، مؤتمراً جماهيرياً بقرية الطيبة بمركز سمالوط، بحضور أحمد عبد الغفار مسئول قطاع الصعيد، وعضو لجنة تسيير الأعمال بالحركة كذلك أعضاء اللجنة المركزية لتمرد بمحافظة المنيا، ضمن خطة أعدتها الحركة لزيارة مراكز وقرى محافظة المنيا، لاستكمال خطوات خارطة الطريق ودعم المشير عبد الفتاح السيسى لرئاسة الجمهورية، بالإضافة إلى الاستماع لمطالب الأهالى والسعى لحلها.


وطالب أحمد عبد الغفار مسئول تمرد لقطاع الصعيد أهالى الطيبة، بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء أبناء الوطن الواحد، مسلمين ومسيحيين ولذكرى البابا شنودة, وأكد أن تمرد نجحت بفضل الشعب المصرى الذى قام بدعمها بكل ما يملك من قوة، وأن تمرد بدأت عندما شعرنا أن مجموعة من الإرهابيين والمتطرفين انقضوا على ثورتهم، وحاولوا تقسيم مصر عن طريق بث الفتنة والفرقة بين أبناء الشعب الواحد وقد لعبت هذه الجماعات بورقة التمييز

بين مسلم ومسيحى، وهذا كان أكبر دليل أكد لشعب مصر أن هذه الجماعات كانت تعمل لصالح أجندات خارجية، ودول تسعى بكل الطرق إلى القضاء على مصر وجيشها، الذى ضحى فيه الكثير من خيرة أبطاله ممن راحو شهداء فداء لأرض مصر، ولم تفرق الأرض بين دماء مسلم أو مسيحى.

كما أشار عبد الغفار خلال حديثه لأهالى الطيبة، أن أولى خطوات خارطة الطريق التى رسمها شعب مصر فى ثورة 30 يونيو، قد تحققت بفضل وعى الجماهير التى نزلت لتقف فى طوابير التصويت لتدلى بصوتها على الدستور المصرى، ولتؤكد أن30 يونيو كانت ثورة شعبية.

وأكد ان الشعب المصرى، يجب ان يلتف حول المشير عبد الفتاح السيسى الذى وضع روحه هو جنوده على أكفهم لحماية، ارادتنا وحتى تستطيع
مصر ان تستعيد دورها الريادى فى المنطقة العربية، وهو ما سيتحقق فى الفترة القادمة بدعم الشعب لقواته المسلحة، فى مواجهة الإرهاب الاسود، وبعض اجهزة المخابرات الغربية التى تسعى لزعزعة اسقرار مصر وأمنها القومى.

وأضاف عبد الغفار أن حركة تمرد قد اختارت دعم المشير لرئاسة الجمهورية لعدة أسباب منها، تلبية مطلب الشارع المصرى لترشح المشير، كذلك وعى المشير عبد الفتاح السيسى بكافة المشكلات التى تعانى منها مصر سواء على المستوى السياسى أو الاقتصادى أو العسكرى، كما أكد أن الجيش المصرى أصبح فخرا لكل المصريين وقد تصدر مقدمة جيوش الشرق الأوسط، وأن مصر أخيرا أصبح قرارها نابعا من داخل الادارة المصرية، وليس من الخارج.

وقال محمد مختار منسق تمرد المنيا، إن 30 يونيو كانت تصحيح مسار لثورة 25 يناير وأن الشعب المصرى لابد أن يلتف حول قواته المسلحة لإحباط أى مؤامرة، سواء من الداخل أو الخارج تحاول ان تعبث بالأمن القومى المصرى.
وأضاف مختار أن تمرد اختارت دعم المشير نظرا لشعبيته الكاسحة بين أبناء مصر، كذلك ثقة الحركة فى وطنيته ووعيه وحرصه على مصر وأرضها وشعبها، وأن المصريين يدركون تماما أنه رجل المرحلة.

أهم الاخبار