رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصعيد منطقة منكوبة بالسيول

المحـافظـات

الأربعاء, 12 مارس 2014 16:29
الصعيد منطقة منكوبة بالسيول
كتب - حجاج سلامة ـ شيرين النجار ـ سامي الطراوي ـ راغب أبو خضرة:

أسفرت اللجنة التي شكلها اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر برئاسة اللواء علاء الهراس السكرتير العام ،الخاصة بحصر الخسائر والتلفيات الناتجة  جراء السيول التي أصابت الأقصر الأيام الماضية

عن سقوط 5 أسطح مكونة من سقف النخيل بجانب بعض الحوائط التي تم بناؤها بالطوب اللبن وتم تعويض أصحاب هذه الحالات بصرف إعانة عاجلة 1800 جنيه وجارى صرف مبلغ 5 آلاف جنيه لكل حالة تعويضاً عن الاضرار التي لحقت بالمنقولات والأجهزة الكهربائية.
وفى مدينة الطود تم حصر 35 حالة حتى الآن منها 7 حالات تم صرف مواد غذائية وبطاطين وإعاشة يومية لها بواقع 100 جنيه لكل فرد وجارى حصر الحالات الأخرى المستحقة بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير ومنظمة الهلال الأحمر وجمعية الأورمان ومديرية التضامن الاجتماعي لتقديم المساعدات التي تشمل ترميم المباني وتوصيل مياه وتقديم المساعدات المالية.
وأعلن منير العمارى وكيل وزارة التضامن الاجتماعي عن وجود بلاغات فردية في مدن الأقصر وأرمنت والزينية وتتم معاينتها بواسطة اللجنة المشكلة لحصر الخسائر وتعويضها.
وشهدت مدينة الأقصر نشاطاً ملحوظاً لعودة المدينة إلى ما كانت عليه قبل سقوط الأمطار.
وفي الغردقة تسببت السيول في انهيار أجزاء كبيرة من الطرق السريعة وتناثرت السيارات علي أجزاء من الطريق.
كما قامت السيول بتجريف السيارات إلي وسط الصحراء، كما تسببت السيول في انهيارات أرضية

بالغة الخطورة علي طول الطريق وتجمع كميات كبيرة من المياه علي جانبي الطريق مما تسبب في حوادث خطيرة لعدد من السيارات والشاحنات المحملة بالبضائع، وفي المساء تحولت الطرق إلي أشباح فالظلام يغطي كل بقعة فيها وتنعدم الرؤية تماما بسبب الشبورة الشديدة علي طول الطريق، كما تسببت السيول أيضاً في تجريف رمال الصحراء إلي الطرق السريعة لتغطيها بتلال من الرمال تسببت في وقوع حوادث.
كما اقتلعت السيول أيضاً اللوحات الإرشادية من جذورها وهددت بوقوع حوادث أيضاً.
كما شكلت محافظة سوهاج لجنة لحصر ما تعرضت له بعض المراكز من انهيار وتصدع عشرات المنازل بطما وطهطا وجهينة، جراء السيول التى اجتاحت المحافظة، حصرت اللجنة التلفيات وقدرت التعويضات للمضارين.
وأشارت معظم التقارير إلي غرق بعض المدارس،وكشفت أيضاً عن عجز المسئولين فى مواجهة الكوارث والأزمات، رغم تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من سوء الطقس مسبقاً، وأضافت التقارير إلي أن انهيار مخرات السيول بطهطا وطما، واجتياز السيول السواتر الترابية، مما أدى إلى اندفاع المياه إلى المنازل والمزروعات ،ففى طهطا انهار 27 منزلاً، بينما تصدع العشرات من المنازل الأخرى، وتسببت الرياح الشديدة
فى قطع الطرق الرئيسية بالمحافظة وانعزلت مدن طهطا وطما وجهينة عن باقى المحافظة، ومازال الأهالي فى العراء بعد أن قضت المياه على منازلهم ويقول فتحى أبوضيف السيد56سنة مزارع يقيم بناحية نجوع الصوامعة مركز طهطا، ان منزلى انهار بسبب قوة اندفاع المياه، وأنام أنا وأولادى فى الشارع، أما أحمد أحمد بدر درويش فيقول إن سقف المنزل انهار ولم يكن أحد موجوداً تحته وإلا وقعت كارثة وطالب المسئولين بالنظر بعين الرحمة للأسر المتضررة وصرف تعويضا مناسب لترميم المنزل.
أما جمال محمد محمود 47 فلاح ومقيم بناحية شطورة مركز طهطا،فيقول انهار جزء كبير من منزلى بسبب هطول الأمطار التى دخلت إلى المنزل وأغرقته، ولم أستطع دخول المنزل وجميع المنقولات تلفت حتى الأجهزة الكهربائية وحتى الآن ما زالت المياه تغرق المنزل ونحتاج إلى سيارات لسحب المياه منه ويضيف «جمال» قمت بتحرير محضر يحمل رقم 721 إدارى المركز، ويقول السيد عبد الحافظ محمد فراج34سنة سائق ويقيم بشطورة. المسئولون بسوهاج ليسوا عاجزين عن مواجهة أي كارثة فقد انهار منزلى وفقدت كل المنقولات وأصبحت بلا مأوي. وفى طما أغرقت المياه  مدرسة طما الإعداية كما يقول سيد طنطاوى أمين المجلس الوطنى للتعليم ،ودخلت المياه الفصول ومكتبة المدرسة، دون أن تتدخل الوحدة المحلية لشفط المياه، وفى طريق سوهاج البحر الأحمر تدهور الطريق 72 بطول 1كم، وانهار بالكيلو 115وتم تحويل مسار السيارات ،وعثر على عدد2سيارة جرفتهما مياه السيول، دون وقوع أى إصابات، ومن ناحية أخرى قام الأهالى بمحاصرة موكب المحافظ فى حضور وزير الرى اعتراضاً على ما وصفوه بتقاعس المحافظة فى انقاذ منازلهم وسرعة صرف التعويضات اللازمة لهم

أهم الاخبار