رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تشييع رقيب الشرطة ضحية الإرهاب بالشرقية

المحـافظـات

الأحد, 09 مارس 2014 20:15
تشييع رقيب الشرطة ضحية الإرهاب بالشرقية
الشرقية ـ محمود الشاذلى

فى جنازة عسكرية مهيبة شيع الآلاف من أهالى قرية كفر عجيبة التابعة لمركز ههيا بمحافظة الشرقية جثمان الشهيد رقيب الشرطة "عبدالدايم عبد الفتاح عبد المطلب" من قوة إدارة المرور، والذى استشهد اليوم إثر اصابته بطلق نارى من مجهولين يستقلان دراجة بخارية بمحيط مبنى مديرية أمن الشرقية أثناء تأدية عمله.

خرجت الجنازة من مسجد الحجاز بالقرية بعد تأدية صلاة الجنازة على الشهيد، تقدمها اللواء سامح الكيلانى مدير

أمن الشرقية والعميد رفعت خضر مدير المباحث الجنائية بالشرقية وعدد من ضباط وأفراد الشرطة زملاء الشهيد.
وتحولت مراسم تشييع الجثمان إلى مسيرة تردد هتافات مناهضة لجماعة الإخوان الإرهابية والإرهاب الذى يستهدف ضباط وأفراد الشرطة، وراح المشيعون يهتفون: "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله، الجماعة الإرهابية قتلوا اخواتى فى الشرقية، يا شهيد نام واتهنا واستنانا
على باب الجنة، يا شهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح، قالوا شريعة وقالوا شرعية طلعوا جماعة إرهابية".
كان ملثمون يستقلان دراجة بخارية قاما اليوم بإطلاق النار صوب رقيب الشرطة عبد الدايم عبد الفتاح عبد المطلب من قوة إدارة مرور الشرقية؛ مما أدى إلى إصابته بطلق نارى بالرأس لقى مصرعه على أثره فى مستشفى الأحرار بالزقازيق، كما أصيب أمين الشرطة محمد سليمان محمود من قوة جهاز الأمن الوطنى بطلق نارى فى الرقبة من الناحية اليمنى بعد تبادل إطلاق النيران بينه وبين المجهولين، والذى أسفر عن مصرع أحدهما.

أهم الاخبار